twitter share facebook share الأثنين 22 حزيران 2021 87

الحقن الأصليَّة مخصصة لوزارة الصحة العراقيَّة ويمنع تداولها بالصيدليات المحليَّة. ف

اعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الثلاثاء، عن ضبط حالة اختلاس لحقن خاصةبمعالجة مرضى فايروس كورونا.

وقالت الهيئة في بيان تلقت وكالة النبأ نسخة منه، ان "ضبط أحد العاملين في  مستشفى الشفاء الخاص بمعالجة مرضى كورونا في الموصل، لاختلاسه حقناً خاصة بمعالجة المصابين بهذا المرضى سعر الواحدة يبلغ  (300) دولار أمريكي، وقيمتها الإجماليَّة (178,080,000) مليون دينار".

وأوضحت الدائرة، أن "الفريق تمكَّن أيضاً من ضبط  (٤٢٤) حقنة في دار المتهم ومواد طبيَّة أخرى، لافتةً إلى أن التحقيقات الأوليَّة مع المتهم وتدوين أقواله كشفت أن الحقن المضبوطة في منزل المتهم ليست الحقن الأصليَّة المختلسة من قبله، وإنما هي حقن غير أصليَّة المنشأ وغير معتمدة من قبل وزارة الصحة".

وتابعت، أن "سعر الحقنة في الأسواق المحليَّة يبلغ  (50) دولاراً،  كان ينوي المتهم إعادتها إلى المستشفى بغية سد النقص الحاصل بذمته جراء اختلاسه للحقن الأصليَّة كونه قد تَصَرَّفَ بها في الأسواق، مبينةً بأن الحقن الأصليَّة مخصصة لوزارة الصحة العراقيَّة ويمنع تداولها بالصيدليات المحليَّة".

وأشارت الى، انه "تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالعمليَّة، وعرضه رفقة المُتَّهم وجميع المضبوطات، على السيّد قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر توقيف المتهم وفق المادة ( ٤٤٤ / ١١ ) من قانون العقوبات".