twitter share facebook share الأربعاء 17 حزيران 2021 78

ليس هناك حاجة له بأي عمليات حالية، بما في ذلك العراق، لقد طال انتظار إلغاء هذا التفويض الذي لا داعي له . ص

صوت مجلس النواب الأمريكي، اليوم الخميس، بأغلبية لصالح إلغاء قانون تفويض استخدام القوة العسكرية ضد العراق لعام 2002.  

وبموجب قانون عام 2002 فإنه يحق للرئيس الأمريكي استخدام القوة العسكرية في العراق رغم شكاوى استمرت لسنوات من أن هذا التفويض عفا عليه الزمان ولم تعد هناك حاجة له.  

وكان الكونجرس قد مرر قانونًا منذ حوالي عقدين لمنح الرئيس آنذاك جورج دبليو بوش الضوء الأخير لإطلاق العمليات العسكرية الأمريكية في العراق، حيث كان يعتقد أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين يخفي أسلحة دمار شامل.  

وقال النواب الديمقراطيون، إن تفويض عام 2002 لا يخدم أي غرض.  

وأوضح هوير، الديمقراطي عن ميريلاند، أنه "ليس هناك حاجة له بأي عمليات حالية، بما في ذلك العراق، لقد طال انتظار إلغاء هذا التفويض الذي لا داعي له".  

والأسبوع الماضي، صوت مشرعان جمهوريان على دفع إجراء الإلغاء، وقال مشرعان جمهوريان آخران إنهما يتفقان على الحاجة لمراجعة التفويض الذي مضى عليه ما يقرب من عقدين من الزمان.  

كانت إدارة الرئيس جو بايدن أعلنت تأييدها للجهود الرامية لإلغاء التشريع، فيما عزز مسعى أعضاء الكونجرس لسحب سلطة إعلان الحرب من البيت الأبيض.