الأثنين 05 نيسان , 2016

داعش يعدم 18 مدنياً حرقاً وغرقاً ونحراً وسط الموصل

كشف مصدر محلي في محافظة نينوى، الثلاثاء، أن تنظيم "داعش" أعدم 18 مدنياً حرقاً وغرقاً ونحراً بالسكين بتهمة "التخابر" مع الحكومة والبيشمركة وسط الموصل.

‎وقال المصدر في حديث صحفي، إن "عناصر تنظيم داعش قاموا، مساء اليوم، بإعدام 18 مدنياً حرقاً وغرقاً ونحراً بالسكين في أقفاص حديدية، وسط المدينة، بتهمة التخابر مع القوات الحكومية والبيشمركة والاسايش في إقليم كردستان".

‎وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "التنظيم قام بتصوير عملية الإعدام بعد صدور الحكم عليهم مما يسمى بالمحكمة الشرعية في ولاية نينوى"، موضحاً أن "التنظيم نفذ جزءاً من عملية الإعدام في منطقة الغابات، والأخرى نفذها في منزل أستاذ جامعي في الساحل الأيسر من المدينة".

يشار إلى أن تنظيم "داعش" أقدم منذ سيطرته على مدينة الموصل، في حزيران 2014، على إعدام الآلاف من أبناء المدينة بتهم ومزاعم مختلفة أبرزها التعاون مع القوات الأمنية والحكومة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات