الأربعاء 27 نيسان , 2017

الجيش السوري يحرر مناطق في غربي دمشق من ارهابيي النصرة

قال مصدر في الإعلام الحرب المركزي السوري، إن الجيش العربي السوري تمكن من التقدم لمسافة 400 مترًا، داخل مناطق واقعة تحت سيطرة مسلحة تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، على محور ضهر الأسود باتجاه "مغر المير" في سفوح جبل الشيخ، في أقصى ريف دمشق الجنوبي الغربي، المتاخم إدارياً للقنيطرة.

وأوضح المصدر في تصريح صحفي، اليوم الخميس، إن القوات المسلحة السورية، شنت هجوماً من محورين، انطلاقاً من تلتي السيوف والحناوي، باتجاه "ضهر الأسود" و"الزيات"، وهي المنطقة التي تعد المعقل الأخير لجبهة النصرة في ريف دمشق الجنوبي الغربي، وبعدها يكون الطريق مفتوحاً بلا عوائق شديدة.

ولفت المصدر، الذي تحفظ على نشر اسمه، إلى أن قوات الجيش العربي السوري تستهدف مقار وتحركات مسلحي "جبهة النصرة" في أحياء طريق السد والبحار والعباسية، شمال مبنى البريد بدرعا البلد، وهي المنطقة التي تضم تجمعًا لمقاتلي جبهة النصرة، ومن مراكز تجمعات الأليات العسكرية.

وأكد أن الهجمات الأخيرة للقوات المسلحة السورية، أدت بشكل مباشر إلى تدمير 3 دبابات وعربة "ب م ب"، و4 مدافع من الطراز المعروف باسم "جهنم"، بالإضافة إلى تدمير آليات أخرى، من بينها قاعدة إطلاق صواريخ و6 عربات مركب عليها رشاشات متوسطة، بخلاف مقتل عشرات المسلحين وإصابة آخرين.

وكانت قوات الجيش العربي السوري حققت بالأمس تقدماً ملموسًا على عدة جبهات للقتال، وألحقت خسائر كبيرة بالتنظيمات الإرهابية، حيث سقط عشرات المقاتلين بالإضافة إلى عدد من قيادات تنظيمات داعش وجبهة النصرة وحركة أحرار الشام وجيش الإسلام، على عدة جبهات، من بينها درعا وريف دمشق وحلب وحمص.

وتمكنت القوات من اصطياد قيادي في تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، اتضح أنه المسؤول عن عمليات التفخيخ وتصنيع القنابل والعبوات الناسفة، وذلك بواسطة قنبلة استهدفت المقر الذي يتخذه لنفسه، وأسفرت هذه العملية عن مقتله وإصابة مساعده بإصابات قاتلة، أدت إلى مقتله لاحقا. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات