الخميس 25 ايلول , 2015

المرجعية الدينية: المطالبة بالإصلاحات ستعود أكثر قوة واتساعا وحينها لا ينفع الندم

اعتبر ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الجمعة، ان المطالبة بالأصلاح ستعود أكثر قوة وأتساعا، داعيا الحكومة الى أعادة النظر بسياستها المالية وضرورة القيام بخطوات أصلاحية في جميع مؤسسات الدولة.

وقال الكربلائي في خطبة الجمعة المقامة في الصحن الحسيني المقدس، وتابعتها وكالة النبأ/(الاخبار)، اننا "نشير اليوم ان الحاجة للإصلاح الإداري أصبح أكثر وضوحا وأكثر إلحاحا في ظل انخفاض أسعار النفط وينذر بعواقب غير محمودة على البلد ولابد من تجديد النظر في السياسات المالية للحكومة".

لافتا الى ضرورة "وضع حلولا مناسبة تقي الشعب العراقي والفائدة للحلول إذا مالم تصلح المؤسسات الحكومية ومكافحة الفساد بشكل حقيقي".

وتابع ممثل المرجعية، انه "ليعلم البعض ممن يعارضون الاصلاح ويراهنون على ان تخف المطالبات به ان تنفيذ الاصلاحات ضرورة لا محيص عنها، معتبرا انه "إذا خفت المطالبة بالإصلاح في الفترة الحالية فإنها ستعود في وقت اخر اوسع واقوى بكثير ولات حين مندم".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات