الأربعاء 08 كانون الأول , 2016

الرئيس السوري: نريد علاقة مع الغرب رغم نفاقه والاخونجي ارهابي

قال الرئيس السوري بشار الاسد، اليوم الخميس، ان بلاده تريد علاقات مع كل دول العالم بما فيها الغرب، وفيما اكد معرفته بنفاق وانحياز الغرب- على حد قوله- اشار الى ان مصالح الدول تتطلب علاقات.

وقال الاسد في لقاء مع صحيفة الوطن المحلية نشرت الرئاسة السورية مقتطفات منها، اننا "فعلاً نريد علاقة مع كل دول العالم بما فيها الغرب، رغم معرفتنا مسبقاً بنفاقه، وعندما كانت علاقتنا جيدة في 2008 حتى 2011، كان النفاق موجوداً... الغرب لم يتبدل... دائماً منحاز ومنافق... ولكن نحن نتحدث عن المصالح، مصالح الدول تتطلب علاقات".

وفيما يخص علاقات بلاده مع مصر قال الاسد "نريد أن تكون هذه العلاقة طبيعية، ومصر بالنسبة لنا دولة هامة.. بنفس الوقت نحن نعرف بأن الضغوطات عليها لم تتوقف سواء من الغرب الذي يريد منها أن تلعب دوراً هامشياً باتجاه محدد، أو من بعض مشيخات الخليج التي لم تدخل التاريخ، وتريد من دولة تحمل واحدةً من أقدم الحضارات في العالم أن تكون مثلها".

اما بشأن حماس قال الاسد "كنا ندعم الحركة ليس لأنهم اخوان، كنا ندعمهم على اعتبار أنهم مقاومة، وثبت في المحصلة أن الاخونجي هو اخونجي في أي مكان يضع نفسه فيه، وفي أي قالب يحاول أن يقولب به نفسه، وفي أي قناع يحاول أن يلبسه، يبقى من الداخل اخونجي إرهابي ومنافق". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات