الجمعة 29 آب , 2015

سوريا: انهيار الهدنة في الزبداني وقصف للمعارضة يستهدف قريتا كفريا والفوعة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان, اليوم السبت, إن وقف إطلاق النار في مدينة سورية قرب الحدود اللبنانية وقريتين انهار بعد تجدد القصف.

وكان وقف إطلاق النار بين الجيش السوري وحزب الله اللبناني من ناحية ومقاتلي المعارضة السورية من ناحية أخرى بدأ سريانه في مدينة الزبداني وقريتي كفريا والفوعة في شمال غرب البلاد يوم الخميس. بحسب رويترز.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد ومقره لندن إنه جرى تمديد وقف إطلاق النار في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة ولكنه انهار بحلول الصباح.

واتفاقات وقف إطلاق النار التي جرى التوصل إليها خلال الصراع السوري المستمر منذ أربع سنوات كانت هشة كما أن اتفاقات الهدنة الأكبر التي حاولت الأمم المتحدة التوصل إليها في مناطق أخرى في البلاد بما في ذلك في مدينة حلب لم تسفر عن شيء.

والزبداني كانت مركز هجوم لحزب الله والجيش السوري على مقاتلي المعارضة. والمنطقة مهمة للحكومة السورية لقربها من العاصمة دمشق والحدود اللبنانية.

وتعرضت قريتا كفريا والفوعة في محافظة إدلب لهجمات شنها مقاتلو المعارضة.

وقال المرصد إن طرفي المفاوضات ناقشا إجلاء المصابين من المناطق الثلاث ضمن اتفاق وقف إطلاق النار ولكن حتى الآن لم يتم إجلاء أحد.

يذكر ان الطرفين اتفقا على هدنة سابقة سرعان ما انهارت بسبب مهاجمة المعارضة المتطرفة لقريتي كفريا والفوعة في محافظة ادلب.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات