السبت 23 آب , 2015

أزمة القمامة تحرك الشارع اللبناني للمطالبة بالإصلاحات السياسية

اشتبك متظاهرون في بيروت، بسبب أزمة تراكم القمامة في الشوارع، مع رجال الشرطة، مما أدى إلى اصابة 15 شخصا على الاقل.

وكان الالاف قد تجمعوا بالقرب من البرلمان وسط بيروت، في أكبر تجمع منذ بدأت الأزمة، احتجاجا على عدم جمع القمامة من الشوارع.

ويأتي الاحتجاج في إطار حملة تحمل شعار "طلعت ريحتكم".

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع، والطلقات المطاطية، ومدافع المياه لتفريق المتظاهرين، بعد أن حاول بعضهم اختراق السياج الأمني.

ويحمل المتظاهرون ما يسمونه الشلل السياسي والفساد مسؤولية أزمة القمامة.

وتشهد بيروت منذ عدة أشهر أزمة تراكم القمامة، لكنها ازدادت حدة الشهر الماضي بعد اغلاق مكب النفايات الرئيسي في بيروت, كما انتشرت تلك الأزمة في مناطق أخرى من لبنان.

وردد المتظاهرون مساء السبت شعارات مناهضة للحكومة والسياسيين. والقى بعضهم بزجاجات المياه والعابا نارية.

وحمل أحد المتظاهرين لوحة عليها صور لسياسيين لبنانيين وعبارة تقول "بعض القمامة بجب التخلص منها".

واستمرت الاشتباكات وإطلاق النيران حتى الليل.

وقال متحدث باسم الصليب الأحمر اللبناني إن أحد المصابين في حالة خطرة.

ومع تراكم القمامة بكميات ضخمة للغاية وارتفاع درجات الحرارة في الصيف قام بعض السكان بحرق القمامة في الشوارع مما أدى إلى انبعاث غازات سامة.

وحذر وزير الصحة هذا الاسبوع من أن لبنان يمكن أن يشهد "كارثة صحية كبرى".

وارتدى بعض الأشخاص كمامات في محاولة لحماية أنفسهم من الروائح الكريهة، بينما راح أخرون يعبرون عن غضبهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات