twitter share facebook share الثلاثاء 16 حزيران 2021 77

نائب رئيس حكومة الاقليم بدأ بتشكيل لوبي خلال اكثر من 10 زيارات استغرقت فترات مختلفة. خ

أكدت حكومة اقليم كردستان، اليوم الاربعاء، نجاحها في اقناع بغداد باطلاق مستحقاتها من الموازنة الاتحادية، لافتة الى ان اللوبي الكردي ساهم في انتزاع حقوق الاقليم.

وقال سمير هورامي المتحدث باسم نائب رئيس حكومة اقليم كردستان قوباد طالباني خلال تصريح نقله موقع الاتحاد الوطني ان"القرار الذي صدر من مجلس الوزراء الاتحادي بارسال مبلغ 200 مليار دينار شهرياً الى اقليم كردستان كحصته من الموازنة جاء بعد سلسلة الزيارات التي قام بها نائب رئيس حكومة اقليم كردستان الى العاصمة بغداد واجتماعاته المستمرة مع الحكومة الاتحادية والاطراف السياسية".

واضاف "تلك الزيارات ادت الى حصول عدة اتفاقات بين حكومة اقليم كردستان والحكومة الاتحادية وفي النهاية تم اعتماد هذا الاتفاق الذي ادرج في قانون الموازنة الاتحادية للعام 2021".

واوضح أنه "خلال الزيارات التي قام بها طالباني الى بغداد واجماعاته مع الحكومة الاتحادية لمسنا وجود رؤيا لدى الحكومة الاتحادية والشارع العراقي ومجلس النواب بعدم الاتفاق مع وفد حكومة كردستان بسبب وصول معلومات غير صحيحة عن الاقليم اليهم".

وتابع ان نائب رئيس حكومة الاقليم بدأ بتشكيل لوبي لايصال المعلومات الحقيقة الى الحكومة الاتحادية والشارع العراقي ومجلس النواب وخلال اكثر من 10 زيارات استغرقت فترات مختلفة اجتمع مع الحكومة الاتحادية ومجلس النواب والصحفيين ومنظمات المجتمع المدني والرئاسات الاطراف السياسية، اوضح نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان الحقائق للجميع وطرح جميع الاحصائيات والوثائق التي تخص أربيل".

وأشار هورامي الى ان "هذا اللوبي الذي شكله نائب رئيس حكومة اقليم كردستان اوصل جميع الحقائق الى الحكومة ومجلس النواب والشارع العراقي، وخلال العام السابق توصلنا الى اتفاق استمر عدة اشهر وبعد ذلك صدر قانون تمويل العجز المالي ومنذ ثم بدأ نائب رئيس حكومة اقليم كردستان باجتماعاته مرة أخرى".