twitter share facebook share الخميس 11 حزيران 2021 67

عدد الناخبين الجدد من المواليد الثلاثة من 2001 إلى 2003 يزيد عن المليونين، مليون منهم طبعت البطاقات الانتخابية خاصتهم، بينما لم تطبع البطاقات الخاصة بالمتبقين. ف

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الجمعة، عن عزمها طباعة أكثر من مليون بطاقة بايومترية جديدة. 

وقالت المتحدثة باسم المفوضية جمانة الغلاي في تصريح لوكالة الأنباء العراقية تابعته وكالة النبأ، إن "عدد الناخبين الجدد من المواليد الثلاثة من 2001 إلى 2003 يزيد عن المليونين، مليون منهم طبعت البطاقات الانتخابية خاصتهم، بينما لم تطبع البطاقات الخاصة بالمتبقين"، لافتة الى أن "المواليد الجدد الذين لم يشاركوا بالانتخابات السابقة من بين المواطنين الذين حدثوا بياناتهم البايومترية فضلاً عن النازحين".

وأضافت، أن "المفوضية أرسلت إلى شركة اندرا الإسبانية ما يقارب المليون و300 ألف من البيانات الشخصية للناخبين لغرض طباعة بطاقات جديدة".

وأعلن مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات عبد الحسين الهنداوي، في وقت سابق، نجاح المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بتحديث البطاقة الانتخابية البايومترية لنحو مليون ناخب من مواليد أعوام 2001 و2002 و2003، 

وطالب مستشار الكاظمي المفوضية بالقيام بكل الاجراءات الاستثنائية العاجلة واللازمة لاستكمال حصول قرابة مليون ونصف مليون ناخب جدد آخرين ضمن المواليد ذاتها على البطاقة الانتخابية الخاصة بهم، مؤكداً أن "جميع أصحاب هذه المواليد مؤهلون دستورياً للمشاركة في الانتخابات المقبلة لكنهم لا يمتلكون الى الآن أي نوع من البطاقات الانتخابية بما فيها القصيرة الأمد، الأمر الذي يهدد بحرمانهم".