twitter share facebook share السبت 06 حزيران 2021 171

عدم وجود علاقة بين حالات الوفاة الناجمة عن التخدير وتلقي اللقاح، فقد تكون هناك مشكلة بالتخدير والنسب التي تعطى للمريض. ف

نفت وزارة الصحة، اليوم الاحد،ما تداولته بعض منصات التواصل الاجتماعي بخصوص وفاة بين متلقي لقاح كورونا اثناء خضوعهم للتخدير قبيل إجراء عمليات جراحية يحتاجون اليها.

وقال رئيس قسم التخدير في مستشفى بغداد التعليمي الدكتور علي مؤيد العبيدي، في تصريح لصحيفة الصباح تابعته وكالة النبأ، أنه "لا علاقة بين التخدير واللقاح، وفي ما يتعلق بوفاة الشخص نتيجة تخدير الأسنان، فمن المحتمل أن هناك ارتفاعا في نسبة السكر أو ارتفاعا في الضغط، وهذا ما أدى الى حالة الوفاة"، مؤكداً "عدم وجود أية حالة وفاة بين متلقي اللقاح".

و أكدت عضو الفريق الإعلامي الطبي الساند ل‍وزارة الصحة الدكتورة ربى فلاح في تصريح صحفي، أنه "لم تحدث أية حالة وفاة بعد أخذ التخدير، وكل ما يتم تداوله مجرد شائعات مغرضة من أجل تخويف المواطنين من أخذ اللقاح".

وأشارت إلى، عدم وجود علاقة بين حالات الوفاة الناجمة عن التخدير وتلقي اللقاح، فقد تكون هناك مشكلة بالتخدير والنسب التي تعطى للمريض، ولا توجد أدلة علمية تثبت وجود علاقة بين تلقي اللقاح ووفاتهم عند أخذ التخدير من أجل أجراء العملية سواء أكان تخديراً موضعياً أم عاما".