twitter share facebook share الثلاثاء 31 آب 2021 184

ترجمة وتحرير: خالد الثرواني 

تعرضت الحكومة الألمانية لانتقادات شديدة بعد أن تبين أنها تمكنت فقط من نقل سبعة أشخاص في أول رحلة إجلاء لها من كابول- بعد أن أعادت في وقت سابق 22500 لتر من الكحول إلى بلادهم.

أثارت الأنباء التي تفيد بأنه على الرغم من حشود الأفغان اليائسين في مطار كابول المطالبين بالفرار من حكم طالبان، إلا أن سبعة ركاب فقط تمكنوا من الصعود على متن رحلة ليلة الاثنين التي أثارت انتقادات للحكومة لفشلها في فعل المزيد في وقت سابق لإجلاء الأفغان الذين يدعمون العمليات الألمانية في البلاد.

"كانت هناك سعة نقل للكحول، ولكن ليس للموظفين المحليين في أفغانستان"، هذا ما ورد في مقال نشرته صحيفة بيلد الألمانية، في إشارة إلى حقيقة أن الجيش الألماني قد نقل في وقت سابق 65000 علبة من البيرة و 340 زجاجة من النبيذ إلى الوطن من قبل. انسحبت من قواعدها في مزار الشريف وكابول في نهاية يونيو.

وقالت الصحيفة "إنه يوضح الأولويات التي تعطيها الحكومة الفيدرالية لأولئك الأشخاص في أفغانستان الذين في بعض الحالات، عملوا هناك لسنوات من أجل ألمانيا وخاطروا بحياتهم - فهم أقل قيمة للحكومة الفيدرالية من علب البيرة".

واتهم كريستوف هوفمان، المشرع والمتحدث باسم السياسة التنموية للحزب الديمقراطي الحر المعارض وزير الخارجية هيكو ماس بـ "الفشل التام" في تعامله مع الانسحاب، ودعا إلى استقالته.

وأشار هوفمان إلى نقاش برلماني في يونيو، عندما رفض ماس دعوات لجلب المزيد من الموظفين الأفغان إلى ألمانيا، قائلاً إن المحادثات بين الحكومة الأفغانية وطالبان من المرجح أن تستمر لبعض الوقت، وأنه لا يريد تشجيع جديد. تدفقات اللاجئين. وقال إن منح تأشيرات إضافية للموظفين الأفغان وعائلاتهم سيرسل رسالة خاطئة.

وأثارت أخبار الرحلة الفارغة في الغالب مقارنات غير سارة مع صورة حصل عليها موقع الدفاع والأمن الأمريكي الإخباري Defence One، والتي يُقال إنها أظهرت 640 أفغانيًا محشورين في طائرة أمريكية من طراز C-17 Globemaster III أثناء رحلة إجلاء ليلة الأحد.

وصف أحد مستخدمي تويتر، الموسيقي إيغور ليفيت، قلة الركاب على متن الرحلة الألمانية بأنه "عار لا يوصف". وكتب قائلا "في مواجهة هذه الكارثة، فإن عدم تعبئة الطائرة المليئة بالناس، يشهد على وحشية لا يمكن مقارنتها. وتابع  "أنا عاجز عن الكلام".

وقالت وزيرة الدفاع أنجريت كرامب كارينباور إن العدد الصغير على متن طائرة النقل التابعة للقوات الجوية الألمانية A400M يرجع إلى حالة الفوضى في المطار. كان على الطائرة أن تغادر بسرعة، ولم يكن بإمكانها أن تأخذ معها سوى عدد قليل من الأشخاص الموجودين.

وقالت لتلفزيون ايه.ار.دي يوم الثلاثاء "لدينا وضع فوضوي وخطير ومعقد للغاية في المطار." "لم يكن لدينا سوى القليل من الوقت ، لذلك لم نأخذ سوى الأشخاص الموجودين في الموقع".

وبحسب صحيفة بيلد، كان من بينهم خمسة مواطنين ألمان - اثنان منهم يحملان جنسية مزدوجة - ومواطن هولندي وآخر أفغاني.

وكانت الطائرة A400 قد حلقت فوق المدينة لفترة طويلة أثناء انتظار تصريح من القوات الأمريكية بالهبوط، بسبب الاضطراب الناجم عن الحشود على مدرج المطار، مما أدى إلى تعليق الرحلات الجوية في المطار معظم يوم الإثنين. اضطر الطيارون الألمان في النهاية إلى التحول إلى طشقند بأوزبكستان للتزود بالوقود قبل العودة.

عندما هبطت الطائرة، لم يكن لديها سوى مهلة مدتها 30 دقيقة قبل أن تتمكن من الإقلاع مرة أخرى، ولم يتمكن المسؤولون من إحضار ركاب آخرين للقيام بالرحلة دون حماية، بسبب تواجد طالبان المتزايد حول المطار.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية: "نظرًا للوضع الفوضوي في المطار والتبادل المنتظم لإطلاق النار عند نقطة الوصول أمس، لم يتمكن المزيد من المواطنين الألمان والأشخاص الذين سيتم إجلاؤهم من الوصول إلى المطار دون حماية (الجيش الألماني).

وأضاف "لم يكن من الممكن استعادة الأشخاص الموجودين في الجزء المدني من المطار من قبل الشركاء المسؤولين عن الأمن في المطار".

التعليقات


احصاءات كورونا في العراق
2022-05-28
  • الكلي : 2,327,665
  • وفيات : 25,218
  • شفاء : 2,301,422
احصاءات كورونا في العالم
2022-05-28
  • الكلي : 530,631,976
  • وفيات : 6,308,807
  • شفاء : 501,218,375