الأثنين 02 حزيران , 2015

بريطانية تسجن بتهمة الصراخ خلال ممارسة الجنس

حكمت محكمة بريطانية على امرأة شابة بالسجن أسبوعين مع التنفيذ بتهمة "الصياح والصريخ خلال ممارستها الجنس" فضلا عن إزعاج جيرانها بطرق أخرى. وقد تقدم بالشكوى ضدها المجلس البلدي في "برمنغهام"، والذي تلقى هو الآخر شكاوى من القاطنين في مبنى تقيم فيه المعنية.

وسبق للمرأة الشابة -التي لم يحدد عمرها- أن تلقت تنبيهات عن الأفعال نفسها. وخلصت قاضية في المحكمة إلى أنها أعادت الكرة، بعد شكاوى جديدة من جيرانها المنزعجين. وقالت القاضية "إيما كيللي" إنه و "في ساعات الفجر الأولى من 29 كانون الثاني/يناير 2015 قرابة الساعة الخامسة صباحا أصدرت المتهمة صياحا وصريخا خلال ممارستها الجنس بلغت مستوى أثار إزعاجا لدى الجار".

وأوضح الجار المعني أن الضجيج "أيقظه واستمر الأمر لعشر دقائق". وقد تشاجرت المتهمة واسمها "جيما" فجرا مع صديقها حيث وجهت إليه شتائم وأغلقت الباب بقوة. وقد تقدم بالشكوى المجلس البلدي في برمنغهام الذي تلقى هو أيضا شكاوى من قاطنين في المبنى الذي تسكن فيه المتهمة.

وقالت إحدى جارات المتهمة لصحيفة "برمنغهام ميل" المحلية "لقد أصابتنا بالجنون وقد اتفق كل الجيران على طردها. كانت تستقبل الرجال دونما توقف في شقتها. ومن ثم كانت تنام خلال النهار. كانت هذه أسوأ سنوات حياتي". (فرانس24/ أ ف ب)

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات