twitter share facebook share السبت 18 تموز 2021 119

إنهم يقتلون الناس انظروا الوباء الوحيد الذي لدينا هو بين غير المطعمين وهم يقتلون الناس منصات الوسائل مثل Facebook. ف

دافعت شركة Facebook عن نفسها، اليوم الاحد،  ضد اتهامات الرئيس الأميركي جو بايدن أن منصة التواصل الاجتماعي تقتل الناس من خلال السماح للمعلومات الخاطئة حول لقاحات فيروس كورونا بالانتشار.

وأكدت شركة Facebook، إن الحقائق تروي قصة مختلفة.

و قالت Facebook في منشور بقلم نائب رئيس الشركة جاي روزن، ان البيانات تظهر ان 85% من مستخدمي Facebook في الولايات المتحدة قد تلقوا أو يريدون التلقيح ضد فيروس كورونا، كان هدف الرئيس بايدن أن يتم تطعيم 70% من الأميركيين بحلول الرابع من يوليو، ولم يكن فيسبوك هو السبب وراء ضياع هذا الهدف".

وأضاف روزون، أنه "نحو نحو ملياري شخص شاهدوا معلومات موثوقة لـ كورونا واللقاحات عبر Facebook ،وأكثر من 3.3 مليون أميركي استخدموا أداة البحث عن اللقاحات لمعرفة مكان وكيفية الحصول عليه".

وانتشرت المعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا على مواقع التواصل الاجتماعي بما في ذلك Facebook و Twitter و YouTube، ولطالما اتهم الباحثون والمشرعون شركة Facebook بالفشل في مراقبة المحتوى الضار على منصاتها.

وكان بايدن قد قال للصحفيين في البيت الأبيض، في وقت سابق، عندما سئل عن المعلومات المضللة وما هي رسالته إلى وسائل التواصل الاجتماعي رد قائلًا "إنهم يقتلون الناس انظروا الوباء الوحيد الذي لدينا هو بين غير المطعمين وهم يقتلون الناس منصات الوسائل مثل Facebook.