twitter share facebook share الجمعة 05 حزيران 2021 253

استبعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حصول أي تطورات كبيرة فيما يتعلق بنتائج اجتماعه المرتقب مع نظيره الأمريكي جو بايدن. ف

استبعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، حصول أي تطورات كبيرة فيما يتعلق بنتائج اجتماعه المرتقب مع نظيره الأمريكي جو بايدن.

 وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها بوتين خلال مشاركته عبر تقنية الاتصال المرئي، في اجتماع مع مديري أبرز وكالات الأنباء العالمية، وذلك على هامش أعمال منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي (SPIEF 2021)، بروسيا، بحسب وكالة الأنااضول.

 واتهم بوتين الولايات المتحدة، بأنها هي التي "تسببت في تدهور العلاقات الثنائية بين البلدين".

وأضاف، "لسنا من وضع العلاقات الروسية الأمريكية في هذا الوضع"، مشددا على "ضرورة احترام البلدين لبعضهما البعض والنظر في مصالح بعضهما البعض".

و ذكر أنه سيلتقي الرئيس بايدن في 16حزيران/ يونيو الجاري بمدينة جنيف السويسرية، متابعا "ولا أتوقع حدوث تطور كبير فيما يتعلق بنتائج هذا الاجتماع. لكن رغم ذلك، ورغم التناقضات التي لم يخلقها الجانب الروسي، لدينا مصالح مماثلة".

وأوضح، أن "بايدن سياسي مخضرم، معربا عن أمله في أن يكون اللقاء بينهما إيجابيا".

وأوضح بوتين، أنه "كان ينتقد طريقة استخدام الولايات المتحدة للدولار في خطاباته، مضيفًا "الولايات المتحدة تستخدم الدولار لفرض عقوبات مختلفة. فعلى سبيل المثال ، لا تستطيع روسيا أن تدفع بالدولار لشركائها في مجال التعاون العسكري التقني".

وقال، أن "الولايات المتحدة أجبرت روسيا على تسديد مدفوعات بعملات مختلفة، متابعًا "نعم يجبرنا شركاؤنا الأمريكيون على القيام بذلك. أي نحن لا نتخلى عن استخدام الدولارات من تلقاء أنفسنا، فنحن مضطرون للقيام بذلك كما أوضحت".

وأشار بوتين إلى، أن "الولايات المتحدة تلحق الضرر بنفسها باستخدام الدولار كأداة سياسية، موضحًا "أ ن الأمريكان يقطعون بتلك التصرفات فرع الشجرة الذي يجلسون عليه. والعالم بأسره يمكنه رؤية ذلك، ومن ثم فإن حصة الدولار في الاحتياطيات آخذة في التناقص، ليس فقط لدينا بل بكل أنحاء العالم".

وألمح بوتين إلى، أن "شركات الطاقة يمكنها أيضًا تقليل استخدام الدولار، مضيفًا انها "ستكون ضربة قوية للعملة الأمريكية".

 وأعلن البيت الأبيض عن أول رحلة سيقوم بها بايدن، منذ تسلمه السلطة، والتي تشمل 3 دول، ولقاءات بعدد من قادة العالم.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، في بيان، إن "الرئيس بايدن سيسافر إلى المملكة المتحدة وبلجيكا وسويسرا في حزيران/ يونيو الجاري، وستكون هذه أول رحلة يقوم بها إلى الخارج رفقة السيدة الأولى جيل بايدن".

 وسيسافر بايدن إلى جنيف بسويسرا، حيث سيعقد قمة ثنائية مع الرئيس الروسي في أثناء وجوده في جنيف.