twitter share facebook share الأحد 28 شباط 2021 224

كشفت صحيفة فرانس بلو الفرنسية، اليوم الاحد، أن الزوابع الرملية الآتية من الصحراء إلى فرنسا في الآونة الأخير، كانت تحمل جزيئات مشعة.

ونقلت صحيفة لوبوان، عن فرانس بلو، إذا لم تكن هذه الظاهرة جديدة، فإنه "تم اكتشاف جزيئات مشعة في فرنسا بسبب الظروف الجوية نهاية الأسبوع الماضي وبداية الأسبوع، ولكن من دون أن تأتي بشكل طبيعي من الرمال".

وأوضح بيير باربي المستشار العلمي المتطوع لمختبر ACRO ، لوسائل الإعلام المحلية، أن "هذه الجسيمات أتت من التجارب النووية التي أجرتها فرنسا في ستينيات القرن الماضي في إشارة إلى تجارب فرنسا النووية في الصحراء الجزائرية".

وكشفت الصحيفة، أن "المكون المشع، السيزيوم 137 هو جسيم مشع له فترة زمنية فيزيائية محددة بـ 30 سنة، وبعد ذلك يفقد نصف نشاطه الإشعاعي، امتد من منطقة ليون إلى نورماندي، وانتشر على الزجاج أو حتى كراسي الحديقة، على شكل غبار أصفر".

وأكد بيير باربي، أن "مضاره على سكان الصحراء خطيرة وعلى البيئة التي كانت ملوثة منذ فترة طويلة، مؤكدا أن آثاره على صحة الفرنسيين ضئيلة".

التعليقات


احصاءات كورونا في العراق
2022-06-26
  • الكلي : 2,338,109
  • وفيات : 25,229
  • شفاء : 2,305,799
احصاءات كورونا في العالم
2022-06-26
  • الكلي : 548,538,832
  • وفيات : 6,349,921
  • شفاء : 523,407,204