twitter share facebook share الأربعاء 15 تموز 2021 181

بهدف ارباك الوضع الأمني وزعزعة الاستقرار. ع

أعلن الحشد الشعبي، اليوم الخميس، الإطاحة بمفرزة تابعة لعصابات داعش الإرهابية، خططت لاغتيال شخصيات في محافظة صلاح الدين.

وذكرت مديرية إعلام الحشد، في بيان تلقته وكالة النبأ، أن "مديرية الأمن والانضباط في هيئة الحشد الشعبي، تمكنت من القاء القبض على مفرزة اغتيالات كبيرة تابعة لفلول عصابات "داعش" الإرهابية في محافظة صلاح الدين".

وأضاف البيان، أن "ذلك جاء خلال عملية نوعية ناجحة وبناء على الجهد الأمني للمديرية، حيث تمكنت من القاء القبض على المفرزة الداعشية التي تعمل ضمن ما يسمى بـ"ولاية العراق" في قاطع محافظة صلاح الدين".

وتابع: "وكانت هذه الخلية تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية تتمثل باغتيال شخصيات سياسية وعشائرية ومسؤولين محليين وحكوميين ضمن قاطع عملها وذلك بهدف ارباك الوضع الأمني وزعزعة الاستقرار الذي تشهده المحافظة بفضل التعاون بين الحشد الشعبي والقوات الأمنية".

ولفت إلى أنه "سبق لفلول "داعش" أن نفذت هكذا عمليات إرهابية بهدف خلط الأوراق ومحاولات إذكاء الفتنة وإحداث الفرقة بين مكونات المحافظة والقوات الأمنية، إلا أن يقظة أبناء الحشد الشعبي كانت بالمرصاد لهم ولمخططاتهم الاجرامية الخبيثة".