الجمعة 25 حزيران , 2016

ابتكار هاتف "شبح" لحفظ الخصوصية ومكافحة المتطفلين

ابتكر مخترع تركي هاتفاً ذكياً وصف بـ"الشبح"، حيث يستحيل رؤية شاشته أو محتواه إلا عن طريق نظارة صاحب الهاتف نفسه، كأحدث وسيلة لمكافحة المتطفلين الذين يسترقون النظر إلى شاشات أجهزة الآخرين للتجسس عليها.

جاءت هذه الفكرة للمصمم التركي سيلال جوغر من ديار بكر في تركيا، أثناء تنقله في وسائل المواصلات العامة، وشعوره بأن هناك غرباء ينظرون بأعينهم إلى هاتفه أثناء كتابته رسالة مثلاً، لذا قرر ابتكار طريقة يخفي بها شاشة الهاتف عن عيون الآخرين.

وعلى الرغم من أن جوغر نشأ وترعرع في قرية صغيرة تفتقر إلى الكهرباء، إلا أنه استطاع تدشين استوديو صغير يحتضن ابتكاراته التكنولوجية، وفي غضون أربعة شهور تمكن من إنتاج أول هاتف وصفه بـ"الهاتف الشبح".

وتكمن فكرة الهاتف الشبح في استخدام شاشة خاصة مدمج بها شريحة تجعل الشاشة تبدو بيضاء للناظرين على خلاف صاحبها الذي يرتدي نظارة ذكية مدمج بها شريحة ثانية، مرتبطة بالهاتف، تتيح له فقط رؤية محتواه وتصفحه بأريحية.

ولم يفصح جوغر عن تفاصيل أكثر فيما يتعلق بتركيب الهاتف وكيفية عمله، فيما أشار إلى أن المنتج الذي ابتكره هو "هاتف شخصي للغاية يحترم خصوصية صاحبه ويحميه من تحديق الآخرين" بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

ويشير جوغر إلى أن الهاتف سيتضمن مفتاحاً يتيح للمستخدم تنشيط أو تعطيل هذه الميزة حسب الرغبة، ويأمل المبتكر في العثور على تمويل لاستكمال مشروعه، وبدء إنتاجه على نطاق واسع، ولم يتضح بعد موعد الانتهاء أو تكلفته.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات