الخميس 24 حزيران , 2016

توأمين سعوديين يقتلان والديهما وشقيقهم بعد انتماءهم لداعش

أفادت وسائل اعلام سعودية، اليوم الجمعة، بأن السلطات السعودية اعتقلت توأمان طعنا امهما وابوهما وشقيقهما الاصغر بالسكاكين في العاصمة الرياض بعد مبايعتهما زعيم تنظيم "داعش" ابو بكر البغدادي.

وقالت صحف سعودية محلية، إن "جريمة بشعة هزت صباح اليوم الجمعة حي الحمراء في العاصمة الرياض نفذها توأمين ينتميان الى تنظيم داعش الارهابي"، مبينة أن "الاخوين اقدما على قتل والدتهما في منزلهم بالرياض بعد استدراجها الى مستودع المنزل ثم قاما بطعن الأم بالات حادة حتى الموت ومن ثم قاما بسحب والدهما الى نفس المكان و نفذا ما قاما به مع والدتهم، وبعد ذلك قاما بطعن اخيهم الاصغر الذي اسعف لاحقا الى مستشفى سند ما اسفر عن اصابته بجروح خطرة".

وبحسب الصحف السعودية "فقد غادر التوأمين الحي بعد سرقة احدى السيارات متوجهين الى الخرج بنية السفر الى اليمن للانضمام للتنظيمات الارهابية"، مشيرة الى ان "التوأمين قاما بالتوقف في الدلم و سرقة سيارة اخرى من أجل الهروب بها لكن قوات الشرطة استطاعت القبض عليهما بعد تبليغ صاحب السيارة عن حادثة السرقة".

واشارت الصحف الى أن "دوريات الشرطة وجدت السيارة المسروقة تسير على طريق الخفس واثناء محاولة ايقافها حاولا الهروب بالسيارة مما زاد الشكوك لدى الشرطة وتمكنت من القبض على التوأمين الذي تبين انهما المتهمين بجريمة القتل الواقعة في الرياض اليوم الجمعة"، لافتة الى أن "المعلومات الاولية تشير الى مبايعة هذين التوأمين لزعيم "داعش" ابو بكر البغدادي". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات