الأربعاء 23 حزيران , 2016

استمرار عمليات تحرير مناطق شمال صلاح الدين وانهيار خطوط دفاع الدواعش

أكدت قيادة عمليات صلاح الدين، اليوم الخميس، استمرار عملية تحرير الشرقاط والقيارة، بحسب الخطة المرسومة لها، كاشفة عن تحرير العديد من القرى المهمة، شمالي المحافظة،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، بما فيها خط الصد الأول لتنظيم (داعش).

وقال مدير إعلام قيادة عمليات صلاح الدين، العقيد محمد الأسدي، إن "تشكيلات تابعة للقيادة تمكنت في اليوم الأول لانطلاق عمليات تحرير الشرقاط والقيارة، من تحرير قرية محمد الموسى، شمالي بيجي،(40 كم شمال مدينة تكريت)، التي تشكل خط الصد الأولى لعصابات داعش الإرهابية"، مشيراً إلى أن "العمليات مستمرة حيث تم صباح اليوم، تحرير قرية الشيخ علي وصولا لمنطقة مكحول، شمال بيجي أيضاً".

واضاف الاسدي أن "العمليات تمت بمساندة جهاز مكافحة الإرهاب والفرقة المدرعة التاسعة من الجيش العراقي ولواء المشاة مع الشرطة الاتحادية، والطيران الحربي العراقي".

وأشار مدير اعلام قيادة عمليات صلاح الدين الى أن "الخطة المرسومة من قبل قيادة العمليات المشتركة، تهدف إلى الوصول إلى منطقة الشرقاط، (120 كم شمال تكريت)، والقيارة، (80 كم جنوب الموصل)،"، مؤكداً أن "العمليات مستمرة لتنفيذ الخطة".

وكان مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين، أفاد في (الـ21 من حزيران 2016 الحالي)، بأن القوات المشتركة تواصل تقدمها صوب مدينتي الشرقاط والقيارة لتحريرهما من سيطرة تنظيم (داعش).

وكانت خلية الإعلام الحربي أعلنت في، (الـ18 من حزيران 2016)، مباشرة القوات الأمنية التقدم باتجاه مناطق، شمالي صلاح الدين، مركزها مدينة تكريت، وجنوبي الموصل،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، لتحريرها من سيطرة تنظيم (داعش)، لكن العمليات توقفت مؤقتاً بسبب سوء الأحوال الجوية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات