الأربعاء 23 حزيران , 2016

واشنطن تعقد في الـ20 من الشهر المقبل مؤتمر الدول المانحة لدعم العراق

أعلنت السفارة الأمريكية, الخميس, بان واشنطن حددت الـ20 من الشهر المقبل موعدا لانعقاد مؤتمر الدول المانحة لمساعدة العراق.

وقالت السفارة الأمريكية ببغداد في بيان لها اطلعت وكالة النبأ/(الاخبار) على نسخة منه, أنه”بتاريخ 20 تموز من الشهر المقبل، ستنضم الولايات المتحدة مع كل من كندا والمانيا واليابان باستضافة “مؤتمر الدول المانحة لدعم العراق” في واشنطن العاصمة في الوقت الذي تستمر فيه قوات الأمن العراقية بتحقيق النجاحات ضد داعش في الفلوجة، فان التقارير الواردة من المدينة في الايام الاخيرة بشأن الوضع الأنساني الخطير لاولئك النازحين ليست سوى تذكير بالخسائر البشرية في صفوف المدنيين الضعفاء الناجمة عن هذا النزاع.

واضاف البيان ان”المؤتمر يؤكد على الحاجة الماسة في ان يواصل المجتمع الدولي دعمه للجهود الانسانية وتلك الرامية إلى تحقيق الاستقرار في العراق“.

وبين “لقد أنشأت الأمم المتحدة من خلال تعاونها مع الحكومة العراقية والتحالف الدولي صندوق تحقيق الاستقرار الفوري {FFIS} في العراق والذي يدعم تنفيذ مشاريع الاستقرار السريعة كما تم توظيف صندوق تحقيق الاستقرار الفوري {FFIS} في كل من تكريت والرمادي وسنوني وربيعة والدوار ومكيشيفة والسعدية للمساعدة في إعادة خدمات الكهرباء والمياه وأزالة الأنقاض وإعادة تأهيل المدارس والعيادات الطبية والمساعدة في إستئناف الاعمال التجارية”.

واشار الى ان”من خلال هذه الجهود، فقد تمكن اكثر من 725,000 نازح عراقي من العودة إلى منازلهم ولكن هنالك حاجة إلى القيام بما هو اكثر من ذلك. بسبب النزاع والاضطرابات منذ كانون الثاني 2014 فقد نزح ما يزيد عن ثلاثة ملايين و 400 شخص في جميع انحاء العراق ومعظمهم من الاطفال. علماً بأنه يوجد أكثر من 10 ملايين شخص بحاجة ماسة إلى مساعدات انقاذ انسانية في جميع أنحاء البلاد “.

ومضى البيان ان ” خطة 2016 ذات الأولوية القصوى تدعو للاستجابة للحالات الإنسانية في العراق التابعة للأمم المتحدة إلى منح 861 مليون دولار لدعم البرامج الإنسانية في الخطوط الأمامية ولكنها ممولة بنسبة 33 بالمائة فقط”.

ولفت الى ان”الأمم المتحدة قد أغلقت بالفعل العشرات من برامج الانقاذ وحذرت انه من دون تمويل اضافي فوري فانها ستضطر إلى اغلاق العشرات منها بحلول هذا الشهر. على مدى الأشهر المقبلة، فانه من الممكن ان ترتفع تكاليف المساعدة الانسانية لتصل إلى اكثر من ملياري دولار لاحتمالية نزوح مليون شخص من الموصل عندما تبداء العمليات العسكرية ويتم تحرير ثاني اكبر مدينة عراقية “.

وتابع البيان ان” هدف مؤتمر الدول المانحة الذي سينعقد في 20 تموز يتمثل في جمع المساهمات المالية المطلوبة بشكل عاجل لمواجهة التحديات التي يواجهها الشعب العراقي ولضمان الهزيمة الدائمة لداعش في العراق. وقد قدم المجتمع الدولي قدرا كبيرا من المساعدة الإنسانية إلى العراق حيث أسهمت الولايات المتحدة لوحدها بما يقارب 800 مليون دولار منذ 2014. ستقدم الولايات المتحدة تعهدا كبيرا بدعم الاستقرار والوضع الإنساني خلال المؤتمر ونتطلع إلى دول أخرى لتنضم إلينا في إطار هذا الجهد”.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات