الثلاثاء 22 حزيران , 2016

مكافحة الارهاب يكشف عن قيام داعش بقطع روؤس مقاتليه لتفادي التعرف عليهم

أفاد مصدر امني مطلع من داخل مدينة الفلوجة، اليوم الاربعاء، بأن جهاز مكافحة الإرهاب عثر على اثنتي عشرة جثة مقطوعة الرأس تعود لعناصر كيان داعش الارهابي في المدينة.

وقال المصدر ان كيان داعش الارهابي قطع رؤوس قتلاه وقام بتشويهها وذلك لتضليل القوات الأمنية من التعرف على جثث قادته الذين تم قتلهم في المعارك الأخيرة بالمدينة.

واضاف المصدر ان الجهاز عثر على جثة المسؤول الإعلامي لكيان داعش في الفلوجة ويدعى أبو احمد العسافي في احد المنازل بحي الضباط الثانية وسط المدينة.

هذا واكد قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، امس الثلاثاء، انه لم يبق الا حي الجولان وينتهي "ارهاب" الفلوجة بشكل كامل، فيما اشار الى ان نسبة تحرير المدينة تبلغ اكثر من 85% الى 90%.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات