الثلاثاء 22 حزيران , 2016

شرطة الانبار: سلمان الجميلي هرب قاتل الشهيد العذاري الى خارج الفلوجة

كشفت مصادر من الشرطة المحلية في محافظة الانبار ووسائل اعلام عراقية، عن تورط وزير التخطيط سلمان الجميلي، بتهريب احد ابرز "الحاكمين الشرعيين" لتنظيم داعش في الفلوجة، والذي قام بمحاكمة الشهيد المغدور الشهيد مصطفى العذاري.

وقالت المصادر ان "المدعو رافع مشحن عباس الجميلي، والمكنى بالشيخ أبو عثمان هو من حاكم الشهيد مصطفى العذاري".

مضيفا ان "المدعو كان في احدى معتقلات الفلوجة المحمي من قبل قيادة عمليات بغداد، والخاص بالنازحين الذين يجري التحقيق معهم للتأكد من عدم صلتهم بتنظيم داعش، وقبل ان يصل له الدور للتحقيق وصل وزير التخطيط سلمان الجميلي المعتقل، وقام بكفالة الإرهابي المطلوب".

ونوهت المصادر، التي طلبت عدم ذكر اسمائها، الى ان الشرطة المحلية في الانبار "بعثت برقيات عديدة الى قيادة عمليات بغداد، تتضمن توقعات بأماكن تواجد الإرهابي، ويجري تتبعه حاليا".

وتقوم قيادة عمليات بغداد بالتحقق من النازحين الرجال.

وعلى اثر تهريب الجميلي احد الارهابيين اصدرت قيادة عمليات بغداد امرا بعدم السماح بكفالة اي من المحتجزين حاليا.

وأعدم تنظيم داعش في (23 ايار 2015) الجندي مصطفى العذاري، شنقا على جسر وسط مدينة الفلوجة، بعد ان أسره في احدى المعارك مع القوات الامنية في الانبار. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات