الأثنين 21 حزيران , 2016

الامم المتحدة تؤكد وصول المساعدة الانسانية الى خمس بلدات في ريف دمشق

اعلن مساعد المتحدث باسم الامم المتحدة فرحان حق، امس الاثنين، ان المنظمة نجحت في ايصال مساعدة انسانية وطبية الى 25 الف سوري محتجزين في بلدات محاصرة او يصعب الوصول اليها في ريف دمشق. ودخلت المساعدات بلدتي عين ترما وحمورية اللتين تحاصرهما قوات النظام وثلاث بلدات اخرى في منطقة كفر بطنا هي حزة وبيت سوا وعفتريس.

وادخلت آخر شحنة مساعدات الى منطقة كفر بطنا في منتصف نيسان/ابريل.

واوضح المتحدث انه منذ بداية العام، دخلت 86 قافلة مساعدات بلدات محاصرة او يصعب الوصول اليها، ما اتاح مساعدة 850 الف مدني. وبلغ عدد هذه القوافل العام الفائت 34 فقط و50 العام 2014.

في المقابل، ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر 2012، لم تتمكن المنظمة الدولية من ادخال مساعدات الى منطقتين محاصرتين من اصل 18 كانت احصتها هما عربين وزملكا في الغوطة الشرقية.

واشار المتحدث الى احراز تقدم لكنه شدد على "الحاجة الى المزيد"، مجددا المطالبة بايصال المساعدات "في شكل حر ودائم وغير مشروط".

وكرر انه في حال لم يتحقق هذا الامر، ستلجأ الامم المتحدة الى القاء المساعدات بواسطة طائرات في المناطق الريفية وبواسطة مروحيات في المدن.

وتقول الامم المتحدة ان نحو 592 الفا و700 شخص يعيشون في مناطق محاصرة في سوريا.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات