الأثنين 21 حزيران , 2016

نائب كردي ينتقد صمت الحكومة العراقية تجاه القصف التركي لمنطقة جبل قنديل

انتقد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية هوشيار عبدالله صمت الحكومة العراقية تجاه القصف التركي المتكرر لمنطقة جبل قنديل، مبدياً استغرابه من عدم قيامها بواجباتها الاتحادية تجاه هذا الانتهاك السافر للسيادة العراقية من قبل الجانب التركي.

وقال في بيان اليوم تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، "من المؤسف والمخجل أن حكومة السيد العبادي لم تحرك ساكناً تجاه القصف الجوي التركي المتكرر لمنطقة جبل قنديل ولم تقم بأية جهود دبلوماسية ولم يصدر عنها أي موقف ولا حتى بيان استنكار"، مبيناً "ان صمت الحكومة الاتحادية تجاه هذا الخرق السافر للسيادة العراقية هو إهمال لواجباتها الاتحادية وكان الأمر ليس يعنيها بشيء".

وأضاف، "ان هذا القصف في كل مرة يسفر عن سقوط شهداء وجرحى وتدمير للبنى التحتية في القرى الواقعة في هذه المنطقة المستهدفة من قبل الجانب التركي، وقد ثبت أن المسيطرين على دفة الحكم في تركيا ليست لديهم أية نية للتراجع عن مواقفهم واللجوء الى الحلول السلمية للمشاكل الداخلية والخارجية، فهؤلاء يؤمنون فقط بلغة العنف والدمار، والعجيب أنهم يدعون بان حكومتهم إسلامية في حين ينتهكون حرمة شهر رمضان ويقصفون القرى ويسفكون دماء الأبرياء".

وبين عبدالله "ان على الحكومة العراقية التحرك السريع والقيام بدورها في صيانة الأراضي العراقية وإلزام الجانب التركي بوقف هذا القصف من خلال الجهود الدبلوماسية وتحريك الملف في مجلس الأمن الدولي ومخاطبة قوات التحالف للتدخل بهذا الخصوص".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات