الأثنين 21 حزيران , 2016

الصين تتفوق على العالم بتصنيع اقوى جهاز كومبيوتر فائق السرعة

احتل جهاز كمبيوتر فائق السرعة صنع في الصين المرتبة الأولى لأقوى الحواسيب في العالم.

وثُبت جهاز "صنواي تايهولايت" الذي يعمل بسرعة 93 بيتافلوبا في المركز الوطني للحوسبة الدقيقة في مدينة وشي الصينية.

ويتمكن الجهاز في أقصى سرعة له من حل قرابة 93.000 تريليون معاملة حسابية في الثانية الواحدة.

وتبلغ سرعة الجهاز ضعفي سرعة الحاسوب السابق المتصدر للقائمة، كما أن كفاءته تبلغ أيضا ثلاثة أضعاف كفاءة المتصدر السابق "تيانهي-2" الذي صنعته الصين أيضا، بحسب تصنيف منظمة "توب 500" التي تصدر قائمة أفضل 500 جهاز في العالم.

وقال جاك دونغارا، الخبير في الحوسبة الفائقة، في ورقة بحثية عن الجهاز، إن تطبيقات الجهاز الرئيسية تشمل التصنيع المتقدم، والتنبؤ بحالة الطقس وتحليل البيانات المعقدة والكبيرة.

ويتمتع الجهاز بأكثر من 10.5 مليون نوى معالجة صنعت محليا و40.960 عقدة ويعمل بنظام التشغيل لينكس.

ولأول مرة منذ ظهور القائمة تفوقت الصين على الولايات المتحدة بتصنيع 167 جهازا في القائمة، بينما صنعت الولايات المتحدة 156 جهازا فقط.

وتمتلك الولايات المتحدة أربع أجهزة كمبيوتر فائقة ضمن العشرة الأوائل في قائمة أفضل قائمة "توب 500"، بينما تمتلك الصين جهازين يحتلان حاليا أول مركزين.

وتحتل المراكز الأخرى في قائمة أقوى 10 أجهزة، التي تنشر كل عامين، كل من اليابان وسويسرا وألمانيا والسعودية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات