الأربعاء 16 حزيران , 2016

بارزاني الابن يطالب بتقسيم العراق بعد نهاية داعش

دعا رئيس المجلس الأمني لإقليم كردستان مسرور بارزاني إلى تقسيم العراق، فور الانتهاء من هزيمة داعش، إلى ثلاثة كيانات منفصلة للشيعة والسنة والأكراد للحيلولة دون المزيد من إراقة الدماء، على حد قوله.

وقال مسرور بارزاني، وهو ابن رئيس الإقليم مسعود بارزاني، أن عدم الثقة وصل لمستوى لا يسمح "ببقائهم تحت سقف واحد".

وأضاف بارزاني في مقابلة مع "رويترز" أن النظام الفيدرالي لم ينجح "وبالتالي إما كونفدرالية أو انفصال كامل. إذا كان لدينا ثلاث دول كونفدرالية فستكون لدينا ثلاث عواصم متساوية لا تعلو واحدة على أخرى".

ودعا إلى منح السنة نفس الخيار في المحافظات التي يمثلون فيها الأغلبية في شمال العراق وغربه. وأضاف "ما نعرضه هو حل، لا يعني هذا أن يعيشوا تحت سقف واحد لكن من الممكن أن يجمعهم حسن الجوار. بمجرد أن يشعروا بالراحة لأن لديهم مستقبلا مشرقا وآمنا يمكنهم أن يبدأوا التعاون مع بعضهم البعض".

وكان مسعود بارزاني والد مسرور قد دعا إلى إجراء استفتاء على استقلال الأكراد هذه العام، فيما يخوض الإقليم نزاعات ومالية مع الحكومة المركزية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات