الأربعاء 16 حزيران , 2016

بالفيديو: رجال خلف كواليس الحرب... كيف يصف قناصي الفرقة الذهبية شهدائهم

في عام ٢٠١٤، اجتاح مسلحو داعش محافظة الانبار غرب البلاد بعد انسحاب القوات الامنية من مدينة الرمادي في التحديد، ليواجه المدنيون فرصاً ضئيلة بالنجاة في ظل حكم تنظيم داعش عليهم.

اذ تعتبر محافظة الانبار اكبر مدن العراق بعد الموصل التي استولى عليها الارهابيون في العام المذكور.

الآن، وبعد عامين استعادت القوات الامن العراقية بمساعدة قوات الحشد الشعبي المدن الخاضعة لسيطرة ارهابيين داعش، ولاسيما مدينة الرمادي في معركة فاصلة وحاسمة، بل اعتبرها مقاتلو الفرقة الذهبية اصعب مهمة اوكلت اليهم، على اعتبار ان المدينة شهدت اعمال ارهاب كبيرة.

موقع "VICE NEWS" للانباء، رافق جهاز مكافحة الارهاب/ "الفرقة الذهبية" حينما شقوا طريقهم الى القرى المحيطة بمدينة هيت وكيف تعاملوا مع الكمائن التي نصبها مسلحو التنظيم الارهابي، ناهيك عن كيفية تجنبهم نيران قناصة داعش.

في هذا الفيديو القصير، يلتقي الصحفي ايمن اوغانا برئيس فريق القناصة بجاهز مكافحة الارهاب ويشرح له وضعه الحالي بعدما فقد زميله وهو يدافع عن ارض بلاده.

القناص في الفرقة الذهبية يصف نفسه بانه عاجز عن العمل اليوم بعد فراق افضل قناصي العراق، حسب وصفه لزميله. انتهى/ح.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات