السبت 02 آب , 2015

قتل قناصين من داعش في الانبار وضربة موجعة للتنظيم في الموصل

تمكنت قوات الشرطة الاتحادية العراقية من قتل اثنين من القناصة وتدمير أسلحة رشاشة تابعة لتنظيم داعش في حصيبة شرق مدينة الرمادي غربي العراق، مركز محافظة الأنبار.

وقال بيان لخلية الإعلام الحربي قولها إن "لواء الرد السريع في الشرطة الاتحادية تمكن من قتل اثنين من قناصة تنظيم داعش ودمر عجلة تحمل أسلحة ومدفع رشاش في ناحية حصيبة شرقى الرمادي".

وذكر البيان أن القوات الأمنية ورجال الحشد الشعبي يخوضون معارك مستمرة في أطراف مدينة الرمادي، وتمكنوا في الأيام الماضية من تطهير جامعة الأنبار وعدة مناطق تابعة للمدينة.

من جهة أخرى، أعلن مرصد الحريات الصحفية العراقية السبت أن تنظيم "داعش" خطف أربعة طلاب في كلية الإعلام بالموصل بتهمة تسريب معلومات إلى وسائل إعلام عراقية وأجنبية. وأوضح المرصد أن التنظيم اختطف ليلة الجمعة "أربعة طلاب يدرسون في جامعة الموصل بكلية الآداب قسم الإعلام بعد أن هاجم منازلهم في مناطق مختلفة من المدينة"، كبرى مدن محافظة نينوى.

وتابع أن التنظيم استهدفهم "بتهمة التواصل مع مؤسسات صحفية عراقية وأجنبية"، مؤكداً أنه أودعهم "في سجن الغزلاني لعرضهم على القاضي الشرعي للتنظيم". وأكد ناشطون في الموصل ومسؤول أمني سابق لوكالة فرانس برس تعرض أربعة طلاب جامعيين للخطف واقتيادهم إلى موقع مجهول.

واعلنت خلية الاعلام الحربي، اليوم، عن توجيه ضربة جوية، على موقع يعود للتنظيم داعش الارهابي، حيث يستخدمه عناصر التنظيم مأوى لهم ولأسلحتهم، جنوبي الموصل.

وقالت الخلية في نشرته اليوم، ان "قيادة عمليات المشتركة، وبعد تدقيق المعلومات تم تنفيذ ضربة جوية نوعية، فجر اليوم، على موقع يستخدمه تنظيم داعش الارهابي، لتكديس الاسلحة والامدادات جنوبي الموصل".

 واكد البيان ان "الأيام القليلة المقبلة ستشهد ضربات مدمرة لمقرات داعش ومناطق تجمعه".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات