الأحد 13 حزيران , 2016

نائب: التصريحات حول حزام بغداد خطة لاستهداف العشائر وإثارة الفتن

أكد النائب عن جبهة الاصلاح كامل نواف الغريري، اليوم الاثنين، أن الوضع الأمني في مناطق حزام بغداد امن جداً ولا صحة لوجود عناصر داعش فيها، فيما عد تصريحات بعض النواب حول وجود الإرهاب بأنها خطة لاستهداف العشائر وإثارة الفتن.

وقال الغريري في حديث خاص لوكالة النبأ/(الاخبار) إن "تصريحات عديدة أطلقها بعض النواب حول وجود قاده كبار لداعش وحزب البعث في مناطق حزام بغداد لا صحة لها وبعيدة عن الواقع".

وأضاف "الغرض من هذه التصريحات لبعض النواب هدفها إثارة الفتن واستهداف العشائر لتنفيذ اعتقالات عشوائية بحق أبناء تلك المدن".

واشار إلى أن "الفرقة 17 وأبناء العشائر ثبتوا الأمن في مناطق حزام بغداد وخاصة الجنوبي منها ولا يوجد اي مشاكل فيها".

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية اسكندر وتوت كشف، في وقت سابق، عن وجود معلومات تشير بوجود قيادات كبيرة لإرهابيين وبعثيين في مناطق جنوب بغداد في الإطراف، محملا الفرقة 17 عدم تنفيذها حملات استباقية لتطهير تلك المناطق.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات