السبت 12 حزيران , 2016

الخارجية العراقية تطلب توضيحا من الرياض حول حملة تبرع لداعش

أعلنت وزارة الخارجية العراقية أنها تنتظر توضيحا من الحكومة السعودية بخصوص التصريحات التي تحدثت عن وجود حملات تبرعات مالية داخل المملكة لصالح تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة أحمد جمال عبر بيان نشر على الصفحة الرسمية للوزارة في الإنترنت السبت 11 يونيو/ حزيران "ننتظر توضيحا من الحكومة السعودية لما ذكره المتحدث باسم وزارة داخليتها في تصريحاته الصحفية بخصوص وجود حملات تبرعات مالية داخل المملكة لصالح تنظيم داعش الإرهابي سببها تعاطف بعض الأشخاص معه".

وأضاف "نعبر أيضا عن رفضنا الشديد لما تضمنته تصريحات المتحدث من تجاوز غير مسموح به بحق الحشد الشعبي، وهو هيئة رسمية تعمل بإمرة القائد العام للقوات المسلحة وتحصل على تمويلها من موازنة الدولة وفق ما أقره مجلس النواب العراقي".

وأشار الى ان هذه الحالة تمثل "خرقا واضحا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وتجاوز لمبادئ حسن الجوار، كما ونكرر أن الجهود الحقيقية للقضاء على التنظيمات الإرهابية المجرمة لا بد وأن تتضمن القضاء على مصادر تمويلها والحواضن الفكرية المتعاطفة معها".

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية منصور التركي صرح أن مشاركة الحشد الشعبي في معركة تحرير الفلوجة من تنظيم "داعش" فتحت الباب للتبرعات للتنظيم الإرهابي. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات