الثلاثاء 08 حزيران , 2016

الداخلية تنفي اكتشاف رفاة ضحايا مجزرة الصقلاوية... وجدنا جثة لجندي وقبرين لم يفتحا بعد

أكدت وزارة الداخلية، اليوم الأربعاء، عدم وجود مقبرة جماعية تضم رفات 400 جندي في منطقة الصقلاوية شمال الفلوجة، مؤكدة أن ما تم رصده "شهيدا واحدا" وقبرين لم يتم فتحهما بعد.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن  "بأمر من القائد العام للقوات المسلحة تم تشكيل لجنة من خلية الاعلام الحربي والخلية الوطنية وقيادة عمليات بغداد ودائرة الطب العدلي والامانة العامة لمجلس الوزراء ومتخصصين في المقابر الجماعية وقادة امنيين، فضلا عن الفرقة 14 التابعة لقيادة عمليات بغداد وألويتها لتدقيق الموضوع الذي تم الترويج له والمعلومة غير الدقيقة بوجود رفات لأكثر من 400 شهيد عراقي في الصقلاوية".

وأضاف، أن "اللجنة ذهبت امس صباحا الى الصقلاوية وتم تفتيش كل الاماكن والاستماع الى الشهود من القوات الامنية والحشد الشعبي ومختلف التشكيلات الامنية عن هذا الموضوع، فضلا عن الاستعانة ايضا بالأجهزة الالكترونية".

وأوضح معن، "وصلنا الى شيء واحد وهو وجود رفات لشهيد واحد، وقد تكون المعلومة الاولية هو من القوات الامنية ويبلغ عمره نحو 25 سنة، وتاريخ الوفاة يعود الى سنة أو سنة ونصف السنة، فضلا عن وجود قبرين بجانبه غير مفتوحين قد يكونان لشهداء"، مشيرا الى أنه "توجهنا بعد ذلك الى الدار الذي تم من خلاله تصوير التقرير بوجود العشرات من الرفات لشهداء، الا ان هذا الدار كان خاليا ولم يكن فيه احد وتم تصوير الموقع وايضا كان معنا عدد من وسائل الاعلام والخبراء وتم اجراء الفحص والتدقيق".

وتابع، أن "الترويج لهذا الموضوع كأنما يراد به الإساءة للقوات الامنية وما تحقق من انتصار، وبالتالي العمل على محاولة سرقة هذا الانتصار بإثارة هكذا مواضيع". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات