الخميس 31 تموز , 2015

افغانستان: أختر منصور زعيما لطالبان خلفا للملا عمر والسلام ممكن

أعلنت حركة طالبان الأفغانية المتطرفة، اليوم الجمعة، تعيين الملا أختر منصور زعيما جديدا لها خلفا للملا عمر، في الوقت الذي تشهد فيه الحركة التي بدأت مفاوضات سلام صعبة مع كابول منافسة كبيرة مع بروز تنظيم "داعش".

وأعلنت الحركة تعيين نائبين للملا منصور هما الملا هيبة الله اخند زاده، المسؤول السابق عن محاكم الحركة، وسراج الدين حقاني، نجل جلال الدين حقاني، زعيم شبكة حقاني المتشددة القريبة من تنظيم القاعدة في باكستان والمسؤولة عن العديد من الهجمات ضد قوات الأمن الأفغانية والأميركية.

وقالت الحركة في بيان نشرته على موقعها الالكتروني إن "مجلس الشورى القيادي اجتمع مع علماء البلد والشيوخ... وبعد مشاورات طويلة عينوا الرفيق القريب والنائب السابق للملا عمر الملا اختر محمد منصور أميرا جديدا لإمارة أفغانستان الإسلامية".

وتابع البيان أن الملا منصور وهو أيضا من اثنية البشتون "اعتبر أهلا لحمل المسؤوليات... ولسنين طويلة كان مسؤول الشؤون الإجرائية للإمارة الإسلامية". كما يعتبر الملا منصور مؤيدا لمحادثات السلام التي بدأت مع السلطات في كابول في مطلع تموز/يوليو الحالي، بحسب مسؤول وسيط في باكستان.

وتابع المصدر أن تعيين الملا منصور يبدو منطقيا خصوصا وأنه كان "القائد الفعلي" للحركة خصوصا إزاء الصمت الذي التزمته قيادة الحركة حول مصير الملا عمر الذي لم يظهر علنا أبدا منذ إطاحة الحركة من الحكم في 2001. وكانت الحركة نعت الملا عمر في بيان الخميس، مؤكدة بذلك ما أعلنته الحكومة الأفغانية في اليوم السابق.

وكانت حركة طالبان قد أكدت أيضا في بيان يوم أمس الخميس وفاة زعيمها الملا محمد عمر "بسبب المرض" من دون أن تحدد تاريخ وفاته. وذكر البيان أن "قيادة الإمارة الإسلامية (الاسم الذي تطلقه الحركة على نفسها) وعائلة الملا عمر تعلنان وفاة مؤسس وزعيم (طالبان) نتيجة المرض".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات