الثلاثاء 08 حزيران , 2016

البيئة تعد خطة لإعلان العراق خاليا من مادة الازبست

وضعت وزارة الصحة والبيئة خطة طويلة الأمد لإعلان العراق بلدا خاليا من مادة الازبست الداخلة في عمليات البناء لخطورتها على صحة الإنسان وبيئته.

وقال مدير عام دائرة التوعية والاعلام امير علي الحسون في بيان صحفي تابعته وكالة النبأ/( الاخبار) ان "الدائرة الفنية في وزارة الصحة والبيئة بصدد استكمال خطة عمل طويلة الامد للتخلص نهائيا من مادة الازبست في البلاد لما لها من اثار خطرة وما تسببه من امراض سرطانية تصيب الانسان".

واضاف الحسون ان "وزارة الصحة والبيئة الزمت بشكل رسمي وزارة التجارة والصناعة والوزارات المستوردة بعدم اعطاء الموافقات لاستيراد وانتاج هذه المادة واتخاذ الاجراءات اللازمة والكشف عن اسماء المصانع والمعامل التي تنتج او تستخدم هذه المادة والكشف عما موجود من مخزون او مستخدم لهذه المادة لغرض وضع خطة مناسبة طويلة الامد لاعلان العراق بلدا خاليا من هذه المادة الخطرة".

واشار الى  ان "جميع أشكال (الأسبستوس) مواد مسرطنة بالنسبة للبشر، تتسبّب في الإصابة بسرطان الرئة وسرطاني الحنجرة والمبيض، ويؤدي التعرّض لتلك المادة أيضاً إلى الإصابة بأمراض أخرى، مثل داء الأسبستوس (تليّف الرئتين) ولويحات أغشية الرئتين وحالات التثخّن والانصباب".

 ويذكر ان مجلس الوزراء قد قرر في وقت سابق منع انتاج واستيراد والتعامل بمادة الاسبستوس ومكوناتها والاستعاضة عنها ببدائل اخرى. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات