الثلاثاء 08 حزيران , 2016

الحشد الشعبي ينتقد التهويل الاعلامي لبعض المخالفات ويعدها تصرفات فردية

اصدر نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي لشؤون العشائر مجموعة من التوضيحات الخاصة بعمليات تحرير الفلوجة الى البعثات الدبلوماسية في العراق من خلال مؤتمر صحفي حضرته وكالة النبأ/(الاخبار) في العاصمة بغداد.                  

والقى ثامر التميمي عدد من التوضيحات تمثلت ببيان عدد افراد الحشد العشائري السني في الانبار  وهو بحدود  (10000) مقاتل مسجلين بصورة رسمية".

فيما انتقد التميمي التهويل الاعلامي لبعض المخالفات عادها تصرفات فردية وليست سياسية او ممنهجة ولا تحسب على الحشد الشعبي وفصائله، مشددا على متابعتها المخالفين.

الى ذلك اوضح التميمي ان استجواب الشباب من اهالي الفلوجة ممن تتراوح اعمارهم من الـ18 سنة الى ما ودون سن الـ50  من قبل الاستخبارات لا يستغرق اكثر من 48 ساعة.

موكداً اخلاء سبيل 600 مواطن من اهالي الفلوجة وتسليمهم لإدارة محافظتهم بعد استكمال الاجراءات الاصولية الامنية الخاصة بهذا الشأن.

وتطرق التميمي الى قضية الثأر العشائري مبينا ان الامر مرفوض ويجب ترك المعالجة للقانون. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات