الأثنين 07 حزيران , 2016

حشد الانبار: الدواعش يتهيئون للهروب وسمحوا لاهالي الفلوجة بالخروج

أعلنت قيادة الحشد الشعبي في محافظة الأنبار، اليوم الثلاثاء، عن سماح داعش للمدنيين في الفلوجة الخروج منها إلى المحور الجنوبي باتجاه منطقتي النساف وناحية العامرية جنوبي القضاء، (62 كم غرب العاصمة بغداد)، مؤكدة على نية مسلحي التنظيم "الفرار" من المدينة خلال الساعات المقبلة.

وقال مدير إعلام الحشد الشعبي في الأنبار، النقيب عصام الدين عبد الله، في حديث صحفي، إن "تنظيم داعش الإرهابي سمح للعوائل والمدنيين الخروج من مناطقهم في مدينة الفلوجة، عن طريق عبور نهر الفرات من جسر الجمهورية، والتوجه لمنطقتي النساف والعامرية جنوبي القضاء، سيراً على الأقدام على وجبات يومية".

وأضاف عبد الله، أن "داعش الارهابي سمح لأكثر من 200 مدني من الأطفال والنساء بعبور جسر الجمهورية والتوجه إلى النساف والعامرية"، مشيراً إلى أن هناك "وجبة أخرى سيسمح لها داعش بالخروج مع توزيع بطاقات مختومة من قبله  على المشمولين".

وأوضح مدير إعلام الحشد الشعبي في الأنبار، أن "المعلومات الاستخبارية التي حصلت عليها القوات الأمنية من داخل الفلوجة، تؤكد أن تنظيم داعش ينوي الهروب من المدينة خلال الساعات المقبلة".

يذكر أن القوات المشتركة تواصل تقدمها لتحرير الفلوجة، منذ إعلان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، انطلاق العملية في، (الـ23 من أيار 2016). انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات