الأربعاء 30 تموز , 2015

المكسيك: لوحات الخزي لمن يرمي النفايات في الشارع

يعتبر رئيس بلدية سان نيكولا دي لو غارزا في شمال المكسيك انه وجد طريقة لتحسين النظافة في مدينته فهو قرر نشر صور كبيرة للسكان الذين يرمون نفاياتهم على الرصيف.

فقد كتب على صورة رجل كتلك التي تلتقط لأصحاب الجنح في مراكز الشرطة ووضعت على لوح اعلاني كبير في الشارع "اوقف بسبب وساخته".

واوضح بيدرو سالغادو رئيس بلدية المنطقة خلال مؤتمر صحافي ان هذا العقاب العام الذي تضاف اليه الغرامة والتوقيف "سيطبق من الان وصاعدا على اي شخص يرتكب ثلاث مخالفات" في هذا المجال.

والشخص الذي نشرت صورته وضع نفاياته في الشارع ثلاث مرات منذ ايار/مايو.

واوضح سالغادو ان صور المخالفين مع اسمائهم كاملة ستعرض من الان وصاعدا على "لوحات الخزي هذه".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت هذه اللوحات الاعلانية تنتهك حقوق الانسان، اكتفى رئيس البلدية بالقول الى الصحافيين الحاضرين "ثقافة النظافة يجب ان تتغير".

وتجمع النفايات المنزلية عادة في الصباح بواسطة شاحنات تعلن وصولها الى السكان حتى يخرجوا نفاياتهم. الا ان البعض يرمون نفاياتهم في الشارع في الليل في غالب الاحيان خارج مواعيد جمعها.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات