الأحد 06 حزيران , 2016

الحل تطالب بتقديم المسؤولين عن مجزرة الصقلاوية الى العدالة

استنكرت حركة الحل المنضوية في اتحاد القوى السنية، اليوم الاثنين، الجريمة التي ارتكبها تنظيم داعش الارهابي بحق الجنود العراقيين في ناحية الصقلاوية في تموز 2014.

وقال رئيس الكتلة النيابية لحركة الحل النائب محمد الكربولي؛ ان الاعلان امس عن اكتشاف المقبرة الجماعية للجنود العراقيين في الصقلاوية شاهداً حياً على حجم اجرام عصابات داعش الارهابية بحق العراقيين.

واضاف ان عمليات تحرير المناطق والقرى المحيطة بمدينة الفلوجة من المؤكد ستكشف عن حجم الجرائم والفظائع التي ارتكبها التنظيم الارهابي بحق العراقيين المدنيين والعسكريين من مدن محافظة الانبار او القوات المسلحة العراقيين طيلة فترة حكمة المظلم على مدن الانبار.

ودعا النائب محمد الكربولي؛ الى توثيق هذه الجرائم والمقابر وإقامة النصب التذكارية محلها للتذكير بحجم عمليات الجرائم الدولية التي ترتكب في العراق من قبل عصابات الارهاب الدولي.

وطالب رئيس كتلة الحل البرلمانية؛ القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بتفعيل اجراءات تقرير لجنة الامن والدفاع البرلمانية حول مجزرة الصقلاوية وتقديم الوزراء والقادة واﻵمرين المتسببين بهذه المجزرة الى القضاء والمحاكم العسكرية لينالوا جزاءهم العادل لتقصيرهم في تقديم الدعم والاسناد للقوات المسلحة. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات