الأحد 06 حزيران , 2016

نائب: بقاء السفير السعودي في بغداد بمثابة تقديم الدعم لداعش الارهابي

طالب النائب عن جبهة الاصلاح منصور البعيجي وزارة الخارجية بان يكون لها موقف واضح وتعمل على طرد السفير السعودي ثامر السبهان بسبب تدخلاته في الشأن الداخلي العراقي عاداً بقاءه بمثابة تقديم الدعم لداعش الارهابي.

وقال البعيجي في بيان صحفي ان "السعودية ومنذ تغيير النظام البائد والى يومنا لم ترق لها العملية السياسية في العراق وعملت جاهدة على تقديم الدعم للإرهابيين وفتح حدودها لتدفق المسلحين الى العراق من اجل افشال العملية السياسية في البلد".

واضاف ان "السفير السعودي ومنذ ان وطأة قدمة ارض الوطن بدأ بأثارة الفتن والنعرات الطائفية بين ابناء الشعب الواحد متخطيا كل الاعراف والمواثيق الدولية التي يجب ان يتحلى بها السفراء في جميع بلدان العالم وكل هذا يحدث امام مرأى ومسمع وزارة الخارجية دون ان تحرك ساكنا امام هذه الانتهاكات من قبل السفير السعودي "مستغربا " هذا الصمت من وزارة الخارجية ".

واوضح انه "بالرغم من كل هذه التجاوزات هناك اقبال كبير من بعض السياسيين الدواعش على لقاء السفير السعودي ضاربين عرض الحائط كل تجاوزات السبهان وخرقه للأعراف الدولية وتدخله في الشأن الداخلي وهو يتباكى على داعش في الفلوجة منذ اول وهلة لانطلاق عملية تحرير الفلوجة من هذه العصابات التكفيرية من قبل ابنائنا الابطال من القوات الامنية والحشد الشعبي وابناء العشائر الابطال".

وطالب البعيجي "بوقفة جادة من قبل الحكومة ووزارة الخارجية وطرد السفير السعودي الذي لم يجن العراق منه ومن بلده سوى الخراب والدمار منذ تغيير العملية السياسية وسقوط النظام البائد والى يومنا هذا". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات