الأحد 06 حزيران , 2016

مجلس المقدادية يعلن نزوح سكان ثلاثة قرى محررة بسبب "إهمال" الأمن

أعلن المجلس البلدي في قضاء المقدادية بديالى، الاثنين، عن نزوح سكان ثلاثة قرى محررة شمال القضاء بسبب غياب المظلة الأمنية، فيما أكد عزوف سكان قرى أخرى عن العودة لذات السبب، منتقدا إهمال الملف من قبل المسوؤلين.

وقال رئيس مجلس قضاء المقدادية عدنان التميمي في حديث صحفي، ان "أهالي قرى الشماملة والهرامشة والحمندلية والتي تقع في قاطع شمال المقدادية، (35 كم شمال شرقي ب‍عقوبة) والبالغ عددهم أكثر من 120 أسرة نزحت من منازلهم بعد عودتها لعدة أشهر بسبب غياب المظلة الأمنية وتكرار مسلسل استهداف أبنائها في البساتين من قبل عصابات داعش الإرهابية".

وأضاف التميمي "هناك قرى محررة وأخرى عزف سكانها عن العودة لذات السبب"، مبينا أن "المجلس البلدي عقد اجتماعا موسعا مع وجهاء تلك القرى الذين انتقدوا إهمال ملفهم الإنساني من قبل المسؤولين في بعقوبة وعدم توفير إطار امني يؤمن عودتهم دون أي هواجس".

وكانت آلاف الأسر النازحة عادت الى منازلها في قرى شمال المقدادية خلال الأشهر الماضية بعد تحريرها من سيطرة تنظيم "داعش" إلا أن وجود خلايا نائمة متناثرة دفع الى تكرار أعمال العنف.انتهى/س5

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات