الجمعة 04 حزيران , 2016

العامري: وجود المدنيين في الفلوجة يمثل العائق الوحيد في اقتحام المدينة

اعتبر الأمين العام لمنظمة بدر القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري، اليوم السبت، أن وجود أعداد كبيرة من المدنيين داخل مدينة الفلوجة يمثل "المشكلة الوحيدة" في اقتحام المدينة، وفيما أشار الى اعطاء المدنيين 10 ايام للخروج من المدينة، أكد أن القوات الأمنية لن تستطيع تحرير الفلوجة من دون مشاركة الحشد الشعبي.

وقال العامري في بيان إنه "بعد اكمال تحرير اكثر من 800 كم مربع في محيط الفلوجة وتطويقها بالكامل، هذه المناطق التي بذل الجيش العراقي جهداً كثيراً ولم يستطع تحريرها، اليوم يعود الفضل في تحريرها للحشد الشعبي والشرطة الاتحادية البطلة".

وأضاف العامري، أن "المرحلة المقبلة ستكون هي الفلوجة التي مشكلتنا الوحيدة فيها هي وجود اعداد كبيرة من العوائل داخلها، وسنعطي مهلة 10 ايام كحد ادنى لخروج المدنيين من المدينة وذهابهم الى الطرف الغربي من الفرات باتجاه عامرية الفلوجة وتقاطع السلام".

ولفت العامري الى أن "هذه المنطقة قررنا أن نجعلها آمنة ولن نوجه أي سلاح لها خشية على العوائل، وفي حالة تأكدنا من خلو الفلوجة من المدنين، سنقتحمها ولن يمنعنا أحد وسيشترك معنا مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية وشرطة الانبار والعشائر"، متابعاً بالقول، "بدون اشتراك الحشد لن يستطيع احد من تحرير الفلوجة".

يشار الى أن خلية الاعلام الحربي أعلنت، في وقت سابق من اليوم السبت، عن اقتحام جهاز مكافحة الإرهاب مدينة الفلوجة من الجهة الجنوبية وسيطر على منطقة النعيمية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات