الخميس 03 حزيران , 2016

الصدر يعد بطاقة الناخب "واجباً وطنياً" ويدعو الى الاسراع بتحديثها

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الجمعة، العراقيين إلى الإسراع في تحديث بطاقة الناخب الإلكترونية، وفيما عد ذلك "واجبا وطنيا"، حذر من "ضياع حقوق المظلومين" في حال العزوف عن تحديثها.

وأورد مكتب الصدر سؤالا لأحد أتباعه جاء فيه: "أنا موظف في المفوضية العليات المستقلة للانتخابات، حاليا عملنا هو تحديث بطاقة الناخب وإضافة المعلومات الشخصية وكذلك إضافة بصمات الأصابع العشرة وإضافة صورة للبطاقة تمهيدا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وهذه العملية بدورها تكون رصينة ولا مجال لتزوير أصوات الناخبين".

وأضاف "لكن بسبب الوضع الراهن للبلد نجد عزوف المواطنين عن المرجعة بسبب الصراعات السياسية مما يؤثر على عملية التحديث، نرجوا من سماحتكم أن توجه رسالة للمواطنين وحثهم على مراجعة مراكز التسجيل المنتشرة في العراق".

وقال الصدر في معرض رده على السؤال "بل الواجب الوطني الإسراع في تحديث البطاقة وإلا ضاعت حقوق المظلومين".

يذكر أن الأمانة العامة ل‍مجلس الوزراء قررت في وقت سابق، اعتبار بطاقة الناخب الالكترونية وثيقة رسمية تعتمد في مؤسسات الدولة لإثبات الشخصية، وحذرت من التنازل عنها أو بيعها لـ"أغراض انتخابية".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات