الأربعاء 02 حزيران , 2016

بعد ايام من وصفها بالطائفية... علاوي ينفي الصفة عن عملية تحرير الفلوجة

قال إياد علاوي، رئيس ريس ائتلاف العراقية، إن العمليات التي تقوم بها القوات العراقية ضد مقاتلي بـ"داعش،" ليست معركة طائفية كما يصورها البعض.

جاء ذلك في تدوينة لعلاوي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك نقلا عن مقابلة أجراها على قناة التغيير، حيث قال: "هناك من يصور ان معركة الفلوجة هي معركة طائفية ولكن في الحقيقة هي ليست طائفية وان الشعب العراقي يرفض الطائفية بدليل خروجه بتظاهرات مليونية منذ عام تندد بالطائفية السياسية وبسياسة المحاصصة فوعي الجماهير يعكس صورة عن معركة الفلوجة غير هذا التوجه."

وتابع قائلا: "حذرت منذ زمن بأن المناخ السياسي إذا لم يعدل بشكل سليم فبالتأكيد سنجد الارهاب دائماً يطرق ابوابنا بقوة مثلما كانت القاعدة ثم تحولت الى داعش ولربما لا سامح الله يتحول الى شيء اخر إذا بقي المناخ السياسي كما هو من هذا المنطلق اؤكد على ضرورة ان يكون هناك انتصار سياسي يتزامن مع الانتصار العسكري فمن دون الانتصار السياسي الذي يتمثل بوحدة الشعب العراقي وحل ازمة النازحين والخروج من الطائفية السياسية فلن يكتب للعراق الاستقرار".

وأضاف قائلا "نحن لن نشترك في الحكومة ولن نكون شهود زور على التاريخ ولسنا مستعدين ان نعبث بمصير العراق من اجل الحصول على وزارة فهذا الشيء نحن ضده بالكامل، مالم تصحح العملية السياسية ومساراتها فلن نقبل ان يرتبط اسمنا بالحكومة ولا تراجع في هذا الشيء ومن يتراجع عنه فسيكون خارج الوطنية".

يذكر ان اياد علاوي قال لصحيفة سعودية يوم الثلاثاء (31/5/2016) "إننا أمام تطهير مذهبي، ولسنا أمام عمليات تطهير من الإرهاب، وهناك مخاوف من أن يُعاقب نصف مليون إنسان بسبب خطأ عشرات، أو بضعة آلاف منهم".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات