الثلاثاء 01 حزيران , 2016

محافظ الأنبار: داعش يتدرع بأهالي الفلوجة

قال محافظ الأنبار صهيب الراوي، إن المعارك في الفلوجة تشهد تقدما كبيرا، وقد دخلت القوات العراقية إلى بعض مناطقها، حسب قوله.

وأوضح الراوي في حديث صحفي أن تنظيم "داعش" يستخدم المدنيين دروعا، ما يضغط على القوات الأمنية، ويؤخر نوعا ما بعض العمليات في تحرير المدينة.

وعن الوضع الإنساني، قال إن الوضع صعب للغاية، مشيرا إلى أن داعش منع كل شيء عن المواطنين ويمنعهم أيضا من الخروج.

وقال الراوي إن الحكومة المحلية استطاعت بالتنسيق مع القوات الأمنية نقل نحو 700 عائلة من أطراف الفلوجة إلى مخيمات في عامرية الفلوجة، بالإضافة إلى نقل 250 عائلة إلى منطقة أطراف الكرمة.

أما عن العائلات داخل الفلوجة، فالتخمينات الأولية تشير إلى أن الرقم يصل إلى أكثر من سبعة آلاف عائلة حسب قوله، لم يتم نقلهم بسبب منع داعش خروج هؤلاء المواطنين.انتهى/س19

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات