الأحد 30 آيار , 2016

خلية الصقور تصطاد عدد من الرؤوس الكبيرة في تنظيم داعش الارهابي

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الاثنين، عن مقتل ما يسمى بـ"أمير كتيبة الانغماسيين العرب" وأحد "أهم" مساعدي زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي وصديق مقرب لزعيم التنظيم بضربة جوية في قضاء القائم غربي محافظة الأنبار.

وقالت القيادة في بيان تلقت وكالة النبأ الخبرية نسخة منه، إن "خلية الصقور وجهت طيران القوة الجوية العراقية بالتنسيق العالي مع قيادة العمليات المشتركة الى دك احد الاوكار المهمة لمجرمي داعش في قضاء القائم".

وأضافت "أسفرت العملية عن مقتل عدد من الارهابيين من بينهم وزير الحرب في التنظيم ووالي ولاية الفرات سابقاً، ومسؤول الأمن واﻻستخبارات العام واحد أهم مساعدي البغدادي وهو المشرف على عمليات ارهابية كثيرة اخرها عملية يوم أمس بالهجوم على قضاء هيت بواسطة الانتحاريين، بالإضافة الى قائد كتيبة تبوك في سوريا والعراق".

واشارت الخلية الى أن "من بين القتلى ناقل البريد العام من ولاية بغداد وولاية الجنوب وهو عراقي الجنسية هارب من سجن بوكا وأصيب في العملية ومات في المستشفى في اليوم نفسه، فضلاً عن ما يسمى أمير كتيبة اﻻنغماسيين العرب سعودي الجنسية".

وزادت بالقول أن من بين القتلى "ما يسمى بمسؤول القضاء في وﻻية الفرات ووﻻية البركة وهو عراقي الجنسية ومعتقل سابق في سجن بوكا لانتمائه الى تنظيم القاعدة انذاك وعمل مع المقبور ابو مصعب الزرقاوي وصديق مقرب لأبو بكر البغدادي وأعطى فتاوى بذبح الكثير من المواطنين العراقيين والسوريين، هو من بين القتلى".

لافتة الى إن "خلية الصقور وجهت طيران القوة الجوية العراقية الى تنفيذ ضربة في المكان ذاته اسفرت عن حرق ما يسمى مقر الديوان المالي لتنظيم داعش وفيه أكثر من ستة مليارات دينار، ومقتل سبعة ارهابيين وحرق قسم كبير من الأموال المذكورة". انتهى/خ5.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات