عاجل
مصادر: تظاهرة البصرة تتحول الى مسيرة
مصادر: تجدد التظاهرات من امام مبنى الحكومة المحلية في البصرة
الجمعة 28 آيار , 2016

الحشد الشعبي: تحرير أكثر من منطقة في الفلوجة مع استمرار حالة تخبط العدو

عمليات 15 شعبان .. في اقل من اسبوع انطلاق المرحلة الثانية للعمليات وتحرير لأكثر من منطقة مع استمرار حالة تخبط العدو

في صبيحة السبت 28 / ايار/ 2016 اعلنت قيادة عمليات الحشد الشعبي في الفلوجة انطلاق المرحلة الثانية للعمليات, الاعلان عن مرحلة جديدة في العمليات العسكرية خلال اقل من اسبوع, يؤكد بإن الفلوجة حظيت بهالة اعلامية اعلى من مستواها العسكري, اذ اثبتت ارادة قوات الحشد والقوات الاخرى المشاركة ومن خلال تقدمها السريع في تحرير وتطويق محيط الفلوجة, بإن المدينة لن تأخذ الكثير من الوقت بيد القوات التي ستدخلها.

انطلق مقاتلوالحشد الشعبي والقوات الامنية, صباح اليوم السبت, بهمة عالية وتقدم سريع, اذ جرى التحرك عسكريا من السجر باتجاه الصقلاوية من محور قرية البكارة (شمال غرب) وباتجاه حي الشهداء (جنوب غرب).

واثناء هذا التقدم, تمكنت قوات الحشد الشعبي من قتل القيادي في داعش وضاح الحلبوسي الملقب "ابوعبد المجيد", كما تمكنت من استهداف مقر الدعم اللوجستي لداعش في حي الشهداء في الصقلاوية".

واليوم تم تحرير (صناعي السجر) بعد معارك قوية وقتل اثنين من القناصين واحكام السيطرة على مقبرة السجر (المقبرة الاسلامية) شمال الفلوجة, ووصلت القوات تقدمها الى (البزل) القادم من الصقلاوية شمال الفلوجة, وقتل عدد من الدواعش, فيما اطُبق الخناق على منطقتي البوسيفي والجعفي بعد التقاء القوات من المحور الشمالي والجنوبي.

وعثرت القوات على معامل للعبوات شمال الفلوجة, كما عثرت على نفق طوله 7 كم يمتد من اطراف الكرمة الى الفلوجة مروراً بالمعمل العراقي.

بعد الظهيرة دخلت قوات الحشد الشعبي قرية (البكارة) شمال الفلوجة, وبدأت عملية التنظيف والتمشيط لجيوب عناصر داعش المتبقين داخل المدينة, بعد معارك شرسة دارت على مشارف القرية ومحاصرتها من ثلاثة محاور, بالإضافة الى تطهير مقبرة الفاروق شمال الفلوجة.

وعلى قاطع الصقلاوية أكدت معلومات لاستخبارات الحشد, انقطاع الاتصال ما بين عناصر داعش مع القائد العسكري في الصقلاوية ومفارز قناصين داعش في منطقة (سليمان الخلف) ما ادى الى انسحابهم الى مركز الصقلاوية, كما أمرت القيادة العسكرية لداعش, بانسحاب عناصرها المتواجدين في منطقة البوجميل الى مركز الصقلاوية.

حالة التخبط والنزاع الداعشي مستمرة ويبدوانها في تفاقم, اذ أكدت مصادر من داخل الفلوجة, لاستخبارات الحشد بإن القادة العسكريين لداعش من العراقيين آمروا عوائلهم بجمع امتعتهم لإخراجهم من الممرات الامنة التي وفرها الحشد الشعبي والقوات الامنية بعد قيام "والي الفلوجة" باصدار تعليمات الى القادة الاجانب بالسيطرة على الوضع وابقاء العوائل وتشكيل مفارز من الاجانب لمراقبة عناصر داعش العراقيين" ومنعها من الخروج خارج المدينة .

وعلى الجانب الانساني وتواصل قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية تأمين ممرات آمنة لخروج المدنيين من مدينة الفلوجة وتقديم ما يلزم لمن يصل من هذه العوائل , اذ تمكنت اليوم من فتح معابر اخرى قرب "قرية السجر" , وكانت قد اعلنت في خارطة مبينة عن مواقع هذه الطرق, الطريق الاول (شمال الفلوجة باتجاه الخط السريع الدولي ومن ثم عبور جسر السجر باتجاه قرية السجر, مع فتح ممرات أخرى اليوم), الطريق الثاني (جنوب غرب المدينة، تقاطع السلام، باتجاه مستشفى الولادة، والعبور لمنطقة الزاوية).

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات