الخميس 27 آيار , 2016

قادة G7 ملتزمة بسلامة أراضي العراق، ويشيدون بالقوات الامنية العراقية

وافق قادة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، اليوم الجمعة على تقديم مساعدات للعراق بقيمة 6. 3 مليارات دولار، فيما أكد القادة أن المبلغ يقدم لمساعدة العراق في مكافحة الإرهاب ومعالجة أسباب الهجرة.

وذكر بيان لمجموعة الدول السبع عقب انتهاء اجتماع لهم في بلدة إيسي شيما الساحلية الصغيرة وسط اليابان، أن "قادة الدول السبع يلتزمون بسلامة أراضي العراق ومازلنا ملتزمين بدعمنا المستمر للوحدة والسيادة والسلامة الإقليمية للعراق والشعب العراقي"، مبيناً أننا "نؤيد جهود الحكومة العراقية التعجيل بالإصلاحات السياسية والاقتصادية وتعزيز المصالحة الوطنية".

وأشاد قادة المجموعة بحسب البيان بـ "الجهود التي تبذلها القوات العراقية في كفاحها ضد (داعش)"، داعين المجتمع الدولي إلى "دعم الحكومة العراقية لتحقيق الاستقرار في المناطق التي تم تحريرها من التنظيم".

ونقل البيان عن القادة تأكيدهم على "الالتزام بالتعجيل بتقديم الدعم لجهود العراق الرامية الى مواجهة التحدي المالي وتعزيز اقتصاده"، لافتاً الى أن "المجموعة ستسعى لتوفير أكثر من 3.6 مليارات دولار في إطار المساعدة الثنائية وأشكال الدعم المالي الأخرى استكمالاً للدعم المقدم من المؤسسات المالية الدولية للعراق".

وحذر قادة المجموعة من "خطر التطرف والهجمات الإرهابية حول العالم بخاصة في الأماكن العامة الرخوة وعلى القادة بذل جهود عاجلة جماعية ومنسقة لمكافحة هذا الخطر"، مشددين على ضرورة "العمل معاً لمنع تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب والمواد ذات الصلة بالإرهاب والمعدّات والتأكيد على الالتزام بمكافحة تمويل الإرهاب".

يشار الى أن قمة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى انطلقت أعمالها أمس الخميس، بمشاركة قادة الدول السبع الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكندا، فضلاً عن اليابان في شبه جزيرة "كي"، جنوب غربي العاصمة اليابانية طوكيو.انتهى/س13

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات