الثلاثاء 25 آيار , 2016

فصائل الحشد الشعبي تستعرض بكربلاء وتستنكر الأصوات الداعية بعدم مشاركتها في الفلوجة

شهدت محافظة كربلاء المقدسة استعراض عسكري لفصائل المقاومة الإسلامية التي أعلنت عنه هيئة الحشد الشعبي في المحافظة تزامناً مع الانتصارات الأخيرة والمستمرّة في قضاء الكرمة، (غرب محافظة الانبار، 16 كم شمال شرقي مدينة الفلوجة).

وقال الناطق الرسمي بإسم الهيئة ومسؤول إعلامها هيثم العتابي، لمراسل وكالة النبأ للأخبار "تزامناً مع الانتصارات الأخيرة والمستمرّة لأبناء الحشد الشعبي والقوات الأمنية في الجيش والشرطة ممّن لبسوا القلوب على الدروع ونذروا أرواحهم الزكية من أجل الدين والوطن والمقدسات، تم دعوة فصائل المقاومة الإسلامية والحشد الشعبي كافة في المحافظة من أجل إقامة استعراض عسكري دعماً لتلك الانتصارات وشحذ الهمم وزف بشرى تحرير منطقة الكرمة بالكامل".

مضيفاً: "لدينا احتياط كبير من الدماء الجديدة لفصائل الحشد الشعبي والمقاومة الإسلامية وهي مستعدّة للتضحية والشهادة".

مبيناً إن "الاستعراض يُعد بمثابة رسالة صادقة الى جميع دول الاستكبار والدول الداعمة للإرهاب مفادها إن الحشد الشعبي بفصائله المُتعدّدة وبمرجعيته الرشيدة سيبقى ثابتاً ومُنتصراً وستبقى راية الله أكبر خفاقة".

من جانبه أكد، المحامي ستار السويعدي، مسؤول علاقات كتائب جند الإمام في المحافظة "أثبت الحشد الشعبي بفصائله في المقاومة الإسلامية ولائه المُطلق وحبّه الكبير لوطنه أرضاً وشعباً، وما التضحيات الجسام والدماء الزكية التي سالت دفاعاً عن الدين والوطن والمقدسات منذ انطلاق عملياته الكبرى لتحرير البلد من براثن داعش الإرهابي، خير دليل على ذلك الولاء والحب اللامحدودين".

مشيراً الى "نستنكر ونشجب تلك الأصوات النشاز التي تنادي ليل نهار وعلى قنواتها المأجورة الضالّة عدم مشاركة الحشد الشعبي بفصائله في تحرير المناطق المغتصبة من قبل غربان الشر تنظيمات داعش الإرهابي التي استباحت الأرض والعرض، مع استغرابنا الشديد من تلك الأصوات التي ارتفعت لإبقاء الظلم وعدم نصرة الحق".

وجاب الاستعراض العسكري لفصائل الحشد الشعبي شوارع المحافظة الرئيسية مروراً بناحية الحر ومركز المدينة في مشهد يثير الرعب والوجل في قلوب وعقول أعداء العراق.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات