الأحد 23 آيار , 2016

مهرجان في كربلاء يشيد بفتوى الجهاد الكفائي ضد داعش

كربلاء ( العالم) – 23-5-2016- اقيم في مدينة كربلاء المقدسة مهرجان بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لإصدار المرجعية الدينية في النجف الأشرف فتوى الجهاد الكفائي ضد جماعة داعش الارهابية اشاد المشاركون فيه بهذه الفتوى.

كما اثنى المشاركون على انجازات الحشد الشعبي في قتال الجماعات المسلحة، مشيدين بدعم ايران للعراق في مكافحة الارهاب.

وحضر المهرجان شخصيات دينية وعشائرية وممثلون عن فصائل المقاومة الاسلامية في العراق .

وقال العالم الديني العراقي السيد رشيد الحسيني في تصريح للعالم ان الفتوى الشرعية والجهادية التي اصدرتها المرجعية العليا في النجف الاشرف كان لها الدور المحوري الكبير في تحريك المؤمنين واستنهاض همم المؤمنين في اوساط الشعب العراقي واعطت هذا الايعاز للناس بان القضية ليست قضية سياسية وليست هي في الواقع مصالح سياسية يتهافت عليها الطرفان وانما الصراع هو صراع وجود وصراع اما ان نكون نحن او يكون هم .

الدور الكبير الذي لعبته فتوى الجهاد الكفائي في انقاذ العراق وتغيير مجريات الحرب ضد تنظيمات داعش الارهابية كان محط اشادة المراقبين وخاصة بعد تشكيل الحشد الشعبي الذي تمكن من تحرير عدد كبير من المدن العراقية.

وقال القيادي في الحشد الشعبي سعد السعدي في تصريح للعالم : هذه الفتوى، نعتقد بانها غيرت مسار التاريخ، كان التاريخ يسير باتجاه الهزائم وسقوط محافظات واحدة تلو الاخرى بيد عصابات داعش وجائت هذه الفتوى لتغير الاقدار وتغير مسار التاريخ ولتعطي الزخم لابناء المقاومة ولابناء الشعب العراقي للالتحاق بصفوف المقاومين والمجاهدين للذود عن حياض الوطن وعن مقدساته وعن شعبه.

وأشاد عدد من قيادات الحشد الشعبي بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية لدعمها للعراق ولفصائل المقاومة في مواجهة التنظيم الارهابي ومن تقف ورائه من اجندات بعض الدول .

وقال القيادي في الحشد الشعبي فراس المسلماوي في تصريح للعالم:

هذه الفتوى امتدت حتى ان توصلت الى ان تشارك فيها الدول الاسلامية ومنها الجمهورية الاسلامية الايرانية التي اثبتت بانها الصديق الوحيد والصديق الصادق والصديق لاخيه بحيث امدت الجبهات بالمال والسلاح وحتى بالانفس والدليل على ذلك الشهداء الذين اختلطت دمائهم بدماء العراقيين .

وحرص القائمون على المهرجان تكريم عوائل الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم استجابة لفتوى المرجعية الدينية دفاعاُ عن الارض و المقدسات.انتهى/س21

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات