الأحد 23 آيار , 2016

جبهة الاصلاح تدعو المحكمة الاتحادية ان يكون قرارها قضائياً وليس سياسياً

أكد النائب منصور البعيجي عضو الهيئة السياسية لجبهة الإصلاح بأن جميع الكتل السياسية تنتظر قرار المحكمة الاتحادية الخاص بالطعون المقدمة اليها من قبل الجبهة، لافتا الى ان العملية السياسية وصلت الى طريق مسدود بسبب تعطيل المؤسسة التشريعية والتنفيذية نتيجة تمسك هيئة رئاسة مجلس النواب والمتحاصصون مع الرئاسة بمصالحهم الخاصة تاركين البلد يسير بإتجاه المجهول.

وقال البعيجي في بيان صحفي تلقتة وكالة النبأ/( الاخبار) "ندعو المحكمة الاتحادية أن يكون قرارها منصفاً وغير متأثر بأي ضغوط سواء كانت داخلية أوخارجية وأن لاتنصاع لهذه الضغوط خصوصاً وأن هناك معلومات مؤكدة تشير إلى ان المحكمة الاتحادية تتعرض للضغوط من أجل أن تغير قرارها لذلك نأمل عدم تأثرها بهذه الضغوط".

واضاف "اننا كجبهة إصلاح نحترم قرار المحكمة الاتحادية مهما كان وسنلتزم به سواء كان لصالحنا أو ضدنا فإننا سننهي مقاطعتنا للجلسات بعد قرار المحكمة فان كان لصالحنا سنعمل على اختيار هيئة رئاسة جديدة بعيداً عن المحاصصة وإن كان ضدنا سنكون جبهة معارضة داخل قبة البرلمان لنعمل على تقويم العملية السياسية ومراقبة عمل الحكومة ونفعل الدور التشريعي بمعنى الكلمة ولن نسمح لكل متحاصص أو وزير من أي جهة كانت أن يعبث بالمال".

مشيرا "سنعمل على محاسبة الفاسدين والسراق للمال العام وبالتالي فإن اجتماعاتنا وحراكنا السياسي داخل جبهة الاصلاح مستمر ولن نكون حجر عثرة بطريق الاصلاح وسننتظر قرار المحكمة الاتحادية وهو ملزم ومحترم من قبلنا ونأمل من المحكمة الاتحادية إتخاذ قرار قضائي بحت وأن لا يكون سياسياً نتيجة الضغوطات الداخلية والخارجية التي تتعرض لها المحكمة وأن لاتتأثر بها وهذا هو عهدنا بالقضاء العراقي الذي يشهد الجميع بنزاهته وحياديته من قبل الجميع". انتهى/خ9.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات